dailymail


أفادت تقارير أن السنغالي، إدريسا غانا غاي، لاعب وسط باريس سان جيرمان، غاب عن فوز فريقه 4-0 على مونبلييه، السبت الماضي، لأنه لم يرغب في اللعب بقميص عليه ألوان قوس قزح (رمز المثلية).

وارتدى اللاعبون في جميع أنحاء فرنسا في نهاية الأسبوع الماضي قمصانا خاصة، حيث تم وضع أرقام اللاعبين على قمصانهم وهي تتضمن ألوان علم المثليين، فيما وضع قادة الفرق شارة القيادة على أذرعهم بألوان قوس قزح، تعبيرا عن "التضامن في اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية الجنسية ورهاب المتحولين جنسيا".

لكن لاعب إيفرتون وأستون فيلا السابق غاي، وهو مسلم متدين، غاب عن المباراة وعزا مدربه ماوريسيو بوكيتينو سبب تغيبه:"لأسباب شخصية، لكنه غير مصاب".

ووفقا لما أوردته شبكة RMC Sport الفرنسية، فإن السبب وراء تغيب اللاعب السنغالي المسلم هو أنه لا يريد ارتداء قميص بألوان قوس قزح رمز المثليين.

وأضافت أن غاي غاب عن مباراة فريقه في نفس نهاية الأسبوع من العام الماضي وقتها أعلن النادي أن السبب هو معاناة اللاعب من التهاب المعدة والأمعاء.

علم المثليين يتسبب في غياب نجم باريس سان جيرمان ويتركه تحت تهديد عقوبات محتملة

ونفى ممثلو غاي أنه قاطع المباراة في الموسم الماضي، لكنهم لم يصدروا بيانا بشأن غيابه الحالي عن مباراة يوم السبت.

ودعت إحدى الجمعيات الفرنسية التي تكافح "رهاب المثلية" في الرياضة Rouge Direct إلى اتخاذ إجراءات من الدوري الفرنسي ونادي باريس سان جيرمان (ضد غاي) لإثبات دافع غاي وراء التغيب عن المباراة.



وكتبت الجمعية على تويتر يوم الأحد أن "رهاب المثلية ليس رأيا ولكنه جريمة".

وتابعت:"يجب على الليغ وان، و بي سي جي أن يطلبوا من اللاعب شرح موقفه وبسرعة كبيرة، ومعاقبته إذا لزم الأمر".

لتعاود الجمعية الاثنين التغريد: "نعيد تأكيد مطلبنا: يجب أن يكون باريس سان جيرمان حازما، ونطلب تفسيرات من غاي لتسليط الضوء على هذه القضية".

بدوره قال رئيس الاتحاد الرياضي الفرنسي للمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية، إيريك أراسوس لـ RMC Sport: "إدريسا غاي لاعب رائع، لكن الدين ليس جزءا من الرياضة، لقد شارك كل لاعب في المباراة، ما عداه".

وتابع حديثه:"يجب أن يعاقب، تظهر أعذار غاي أن النادي والدوري سمحا بحدوث رهاب المثلية".

ويشارك لاعب الوسط غاي البالغ 32 عاما، بانتظام رسائل حول عقيدته الدينية عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به.