نوفوستي


أرسلت شركة "أورال فاغون زافود" قطارا محملا بأحدث الدبابات الروسية "تي – 90" (بروريف) إلى أوكرانيا حيث ينفذ الجيش الروسي عملية عسكرية خاصة ضد النازيين الأوكرانيين.

وشارك راعي كاتدرائية "دميتري دونسكوي" الأسقف يوحنا براغين، في مراسم أقامتها الشركة بمناسبة إرسال القطار بالدبابات إلى وزارة الدفاع الروسية.

ووضع الأسقف في عربات القطار أيقونات أرثوذكسية ورسائل بعث بها أطفال صناع الدبابات في منطقة الأورال إلى الجنود والضباط الروس المشاركين في العملية العسكرية الخاصة.

وقال زعيم التنظيم الشبابي في الشركة، إيفان كوكارتسيف: "إنها رموز دعم المحاربين الروس والإيمان ببطولاتهم في ميدان القتال".

يذكر أن دبابة "تي – 90" (بروريف) تم تصميمها في مكتب "الأورال" للتصاميم، وهي من أفضل وأحدث الدبابات ضمن أسرة "تي – 90" ومن أكثر الدبابات الروسية تأقلما مع ظروف القتال المعاصر. ومن مميزاتها الهامة إمكانية تبادل المعلومات مع دبابات أخرى في نظام "أونلاين".

وقد حصلت الدبابة على برج مدرع جديد يختلف عن سابقاتها، ومحرك أقوى ينتج قوة 1130 حصانا. كما تم تزويد الدبابة بمدفع عيار 125 ملم يستخدم ذخائر حديثة ذات قدرة نارية عالية، وكذلك صواريخ تدمّر دبابات العدو على مسافة 5000 متر ليلا ونهارا، وبعض الأجهزة، بما فيها أجهزة الحماية الدينامية، التي تستخدمها دبابة "أرماتا" الواعدة.

جدير بالذكر أن وزارة الدفاع الروسية وقعت مع شركة "أورال فاغون زافود" عام 2020 اتفاقية إنتاج دفعة كبيرة من تلك الدبابات وتحديث دبابات "تي -90".