تقدر منظمات الإغاثة أن الموت جوعاً يقضي على حياة شخص كل 48 ثانية. وقالت منظمتا أوكسفام الدولية و"أنقذوا الأطفال" في بيان مشترك إن الجوع "يسلط الضوء على فشل العالم المتكرر في درء الكوارث التي يمكن الوقاية منها"، وأن إثيوبيا وكينيا والصومال التي اجتاحها الجفاف تواجه مرة أخرى كارثة واسعة النطاق، إذ يتعرض ملايين الناس في الدول الثلاث للجوع الشديد. وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام الدولية غابرييلا بوشر إن الجوع هو "فشل سياسي".

وناشدت المنظمتان قادة الدول الصناعية السبع الكبرى والدول الغربية المساعدة في إنقاذ الأرواح الآن بضخ الأموال على الفور لتلبية نداء الأمم المتحدة بتقديم تمويل قيمته 4.4 مليارات دولار من أجل كينيا وإثيوبيا والصومال. ولفتت المنظمتان الانتباه إلى أن العمل في وقت مبكر على درء الجوع لا ينقذ الأرواح فحسب، بل يمنع الخسائر الاقتصادية.