اعترف رجل متهم بترويع مدينة نرويجية العام الماضي، باستخدام قوس وسهم وسكين بطعن خمسة أشخاص، وفقاً لما ذكرته وكالة «الأنباء النرويجية».

وعلى الرغم من أن معظم التركيز انصب على القوس والسهم عند حدوث الواقعة في أكتوبر الماضي، كانت الإصابة بجروج ناجمة عن السكين هي السبب وراء وفاة جميع من قام بطعنهم . وقد قٌتل معظم الضحايا في منازلهم، وأصيب ثلاثة أخرون، كما يتهم الرجل بإلقاء سكين على ثلاثة من رجال الشرطة.

وبرر الرجل خلال المحاكمة جريمته، بالرغبة في ميلاد جديد، وقال « كانت لدي فكرة أنه يتعين أن أقتل من أجل أن أولد من جديد في مكان جيد».

ويأمل الادعاء في وضع المشتبه به في منشآة نفسية، حيث قال «إنه يعاني من خلل عقلي وليس مسؤولاً عن أفعاله وقت الهجمات».

وعرض الادعاء في قاعة المحكمة صوراً من مقاطع مراقبة تظهر المهاجم وهو يستهدف الزبائن بقوس وسهم في أحد المتاجر الكبرى.

وقام أحد الزبائن بالتحصن في مرآب المتجر وأبلغ خدمات الطوارئ، وقال لزبون أخر خلال المكالمة «اختبئ، اختبئ» وفقاً لتسجيل المحادثة.