تحقيق طالبة الإعلام: ريم بوضاحي | جامعة البحرين


باتت ظاهرة التدخين تنتشر بشكل مخيفٍ وواسع بين صغار السن والمراهقين والبنات، ولم يعد الواقع كما كان بالتدخين بشكل سري أو من خلف ستار، وبات اليوم علانية أمام الجميع، ولم يعد الخوف من المجتمع أو القيم أو العادات والتقاليد حاضراً كما كان في السابق، وعلى الرغم من الوعي الصحي والحملات التوعوية في هذا الجانب، والمخاطر المعروفة التي يتسبب بها التدخين وتأثيره على صحة الإنسان صحياً ونفسياً إلا أن هذه الجوانب يتم تجاهلها.

التدخين في سن 17 عاماً

يقول عبد الرحمن علي وهو أحد المدخنين، ومنذ 7 سنوات لم ينقطع عن التدخين، يقول: «إن التدخين أصبح روتينياً وعادة لا أستطيع أن أقطعها أبداً، إذ بدأت التدخين في عمر 17 عاماً، وفي البداية لم أشعر بأي من الأعراض الجانبية، ولكن لاحقاً أثرت بشكل ملحوظ على جهازي التنفسي».

وذكر أنه «لا يستطيع أن يسيطر على أعصابه ويعاني من صداع قوي وعدم التركيز وهذه من الأعراض التي يشعر بها بعد مرور 3 ساعات فقط بدون تدخين».

وحول مدى سيطرته على نفسه بعيداً عن التدخين خلال شهر رمضان المبارك، فقد أشار عبد الرحمن علي أنه يكون دائماً في مزاج سيء ولا يستطيع السيطرة على نفسه إلا من خلال الهروب من هذا الوضع بالنوم لساعات طويلة حتى موعد الإفطار.

وبالرغم من أن السجائر باتت مكلفة جداً إلا أنه يخصص ميزانية كبيرة من راتبه الشهري، لشراء علب السجائر.

التدخين آفة كريهة..

من جانبه قال الدكتور حسين الجد: «عادة التدخين آفة كريهة أنزلت بالإنسان العلل والأمراض كتأثيرها السيئ على الغدد الليمفاوية والنخامية والمراكز العصبية وتأثيرها الضار على القلب وضغط الدم ومجرى التنفس والمعدة والعضلات والعين وغيرها من الآثارالصحية التي تتسبب به».

سرطان الرئة..

وفي سياق متصل، قالت الصيدلانية شريفة عيسى: «إنه لمن الصعب التحقق من ماهية هذه المادة. لقد عزل حتى الآن ما يقارب العشرين من هذه المواد التي يمكن أن تسبب السرطان، إلا أن المادة أو المواد التي تسبب سرطان الرئة في الإنسان لم يتم عزلها حتى الآن بشكل قاطع في السجائر».

التدخين وأمراض القلب..

وأشارت ممرضة بقسم القلب هنادي عيش: «يزيد التدخين بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب، ويمثل تدخين السجائر حوالي خمس الوفيات الناجمة عن أمراض القلب. يعاني المدخنون من زيادة مضاعفة إلى 4 أضعاف في أمراض الشريان التاجي ومعدل وفيات أعلى بنسبة 70٪ من مرض الشريان التاجي مقارنة بغير المدخنين. التدخين عامل خطر رئيس لأمراض القلب».

الإقلاع عن التدخين..

وقالت الأخصائية فاطمة القرعان: « هناك طريقتان لتخفيف الأثر الإدماني للسجائر من أجل الإقلاع عنها نهائياً: الإبر الصينية - سجائر القرنفل».

فوائد الحُجامة للمَدخِّن..

وبينت أخصائية الحجامة هيا إبراهيم: « هناك فوائد عدة للحجامة وأثر كبير على المدخنين وخاصة الشباب لأنها تخلص الجسم من مادة النيكوتين، من أهم الفوائد: تنقية الدم ومعالجة آثار التدخين والتحفيز على ترك التدخين».