جرفت الأمواج جثة حوت ضخم طوله 10 أمتار، الجمعة، إلى ساحل تل أبيب ما أذهل بعض رواد الشاطئ.

وقالت ديلفيس، وهي منظمة إسرائيلية غير حكومية معنية بالحياة الحيوانية، في صفحتها على "فيسبوك" إن الحوت من نوع حوت العنبر ويبدو أنثى شابة، وإن من الصعب تحديد سبب الوفاة بسبب تحلل الجثة.

وكانت الأمواج قد جرفت جثة حوت آخر أصغر حجما من هذا النوع إلى أشدود في جنوب إسرائيل في يوليو/ تموز.

وقالت ديلفيس إن تشريحا لتلك الجثة لم يتوصل إلى أدلة على الموت مرضا وإن من المحتمل أن يكون الحوت انفصل عن أمه ومات جوعا.

وجاء في تقرير أصدرته عام 2019 مجموعة سيتيشن المتخصصة، وهي شبكة خبراء دولية معنية بالحيوانات المعرضة للانقراض، أن عدد حيوانات حوت العنبر الباقية في البحر الأبيض المتوسط مئات قليلة. وأنحت باللائمة على عمليات الصيد.