ناشد فنانون وإعلاميون خليجيون، الجهات المعنية ووزارة الإعلام للتحرك العاجل بشأن الفنانة وفاء مكي، التي تعاني من ورم، وتحتاج لعملية مستعجلة لاستئصال هذا الورم الذي كشفت الفنانة وفاء مؤخرا عن إصابتها به.

وأطلق الفنانون من مملكة البحرين ودول الخليج الأخرى نداء لوزارة الصحة والإعلام والجهات المعنية للتدخل العاجل لإنقاذ حياة الفنانة، وإجراء العمل الجراحي لها؛ والذي تأجل بسبب الضغط على المستشفى المقرر إجراء العملية لها به.

وتداول الفنانون مقطع فيديو للفنانة وفاء، أكدت فيه أنها ”لن تستطيع إجراء العملية حاليا؛ بسبب الضغط على مستشفى السلمانية في العاصمة المنامة، وقد تقرر إجراء العملية في شهر يونيو/ حزيران المقبل بالرغم من أنها تحتاج إلى عمل جراحي سريع“.

وأضافت بأن ”الطبيبة أبلغتها بأنها ستحاول أن تقدم موعدها في حال تراجع أحد المرضى الذين يسبقونها أو قرر تأجيل عمليته“.

وكانت الفنانة وفاء مكي قد أعلنت قبل أسبوع إصابتها بورم من خلال صورة نشرتها عبر حسابها على ”إنستغرام“، ظهرت فيها وهي مستلقية على السرير داخل إحدى المستشفيات، وعلقت عليها بعبارة: ”دعواتكم استئصال ورم“.

وعقب يومين، نشرت الفنانة البحرينية صورة أخرى وقد بدت بوجه شاحب، وقدمت الشكر لكل من سأل عنها، مشيرة إلى أنها ”لم تجري العملية بعد، وأنها تنتظر نتائج الفحوصات“.

ويذكر أن الفنانة وفاء أصيبت منتصف العام الماضي بفيروس ”كورونا“، والذي تسبب في وصولها لحالة صحية صعبة، أدخلت على إثرها إحدى مستشفيات المملكة حتى تعافت تماما.