قالت إدارة الإطفاء إن حريق غابات خرج عن السيطرة في جزيرة إيفيا، ثاني أكبر جزيرة في اليونان، يوم السبت وأمرت السلطات بإخلاء إحدى القرى.

اتسع نطاق الحريق بسبب الرياح العاتية عبر منحدرات غابة جبلية في جايا وأمرت السلطات بإخلاء قرية كريماستوس كإجراء احترازي بعد اقتراب الحريق لمسافة 800 متر من بعض المنازل.

وكان نحو 70 من رجال الإطفاء يكافحون النيران على الأرض بمساعدة طائرات قبل حلول الليل.

وتعرضت جزيرة إيفيا لحرائق غابات مدمرة الصيف الماضي أتت على حوالي ثلث غاباتها.

وأتت النيران على أجزاء كبيرة من شمال إيفيا بالكامل بسبب حرائق الغابات في عام 2021. وتم إخلاء التجمعات والقرى مع اندلاع جبهة النار من خليج إيفيا في الغرب إلى بحر إيجه في الشرق.

وكان الدمار البيئي الناجم عن حرائق شمال إيفيا هائلاً ، وفقًا لخدمة الأرصاد الجوية التابعة للمرصد الوطني.

ووفقًا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي ، تم حرق ما مجموعه 126023 فدانًا (51000 هكتار).

وفي الإطار ذاته، قالت فرق الإطفاء إن حريقًا آخر اندلع في منطقة غابات بالقرب من منطقة خانيا في جافروليمني في نافباكتيا بوسط اليونان يوم السبت.

ويشارك في عمليات الإنقاذ حوالي 45 من رجال الإطفاء مع 10 سيارات إطفاء وفريقين أرضيين مع طائرتين للتغطيس في المياه وطائرة هليكوبتر واحدة.

وفي الأسبوع الأول من الشهر الجاري، اندلع حريق غابات في ضواحي أثينا.

واستعر الحريق، وفقا لوكالة ”رويترز“ بفعل رياح قوية ثم انتشر بسرعة في أنحاء منحدرات جبل هايميتوس التي تشرف على العاصمة اليونانية، مرسلا أعمدة من الدخان الكثيف فوق الضواحي الجنوبية.

وأجرت سلطات الحماية المدنية عمليات إجلاء احترازية في بعض أجزاء منطقتي فولا وجليفادا اللتين تبعدان نحو 20 كيلومترا عن وسط أثينا.

وقال مسؤول فرق الإطفاء الذي طلب عدم نشر اسمه ”الرياح شديدة للغاية، ولدينا أضرار في عدد قليل من المنازل وبعض السيارات، ولا توجد إصابات“.

وقالت فرق الإطفاء إن أكثر من مئة من أفرادها، تعاونهم ست طائرات إطفاء و4 طائرات هليكوبتر، شاركوا في عمليات الإطفاء والإنقاذ في ضاحية جليفادا في العاصمة أثينا.

واندلعت مئات الحرائق في اليونان خلال أغسطس/ آب الماضي، أججتها أسوأ موجة حر منذ ثلاثة عقود في البلد المتوسطي، مع أنه يشهد باستمرار موجات حر وحرائق غابات خلال فصل الصيف.