نشرت وسائل إعلام مصرية الصورة الأولى لفتاة ضحية حادثة جامعة المنصورة، التي لقيت مصرعها بطريقة وحشية وتدعى نيرة أشرف عبد القادر.

وكان قد لقيت طالبة مصرعها بطريقة وحشية في محيط جامعة المنصورة، وفارقت الحياة أمام أعين المارة على يد شخص غير معروف حتى الآن، قتلها بدافع غير معلوم.

وتداول رواد منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صادم، يرصد لحظة ذبح هذه الطالبة أمام بوابة جامعة المنصورة بطريقة وحشية وقاسية، أمام أعين المارة .

وظهر في مقطع الفيديو الضحية ملقاة على الأرض والقاتل يذبحها بسكين في يده بدم بارد ، ثم انتبه المارة للجريمة التي وقعت، وقبل أن يهرب القاتل، استطاع أحد الموجودين أن يمسك به، في وسط ذهول وصدمة الموجودين.

وحاول بعض الأشخاص أن ينقذوا الفتاة، ولكن الصدمة وهول الموقف لم يتركا فرصة لذلك، فالفتاة كانت غارقة في دمائها وملقاة على الأرض أمام سور الجامعة.

كان مدير أمن الدقهلية قد تلقى إخطاراً من مدير المباحث بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة أول المنصورة من أمن جامعة المنصورة بمقتل طالبة المنصورة ذبحا أمام بوابة كلية الآداب بجامعة المنصورة.

وانتقل ضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين مصرع طالبة على يد زميلها، إثر مشادة كلامية بينهما في أثناء ذهابهما إلى الامتحان، فطعنها طعنتين نافذتين، لقيت على الفور مصرعها، وتم نقل الجثة إلى المستشفى الدولي، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

صور