رويترز


قالت شركة غوغل التابعة لألفابيت، اليوم الخميس، إن أدوات اختراق تابعة لشركة إيطالية استخدمت للتجسس على هواتف شركة أبل، وتلك التي تعمل بنظام أندرويد في إيطاليا وقازاخستان.

وجاء في تقرير للشركة أن معملا متخصصا في خدمات الاتصالات بميلانو يزعم على موقعه الإلكتروني أن أجهزة إنفاذ القانون الأوروبية من بين عملائه طور أدوات للتجسس على الرسائل والاتصالات الخاصة بالأجهزة المستهدفة.

ويأتي هذا التقرير في وقت تبحث فيه هيئات تنظيم الاتصالات الأوروبية والأمريكية إمكانية فرض قواعد جديدة على بيع واستيراد برامج التجسس.

وقالت غوغل: ”هؤلاء الناس يسمحون بانتشار أدوات اختراق خطيرة ويسلحون بها حكومات غير قادرة على تطوير هذه القدرات محليا“.

ولم ترد شركة أبل أو حكومتا إيطاليا وقازاخستان على طلب للتعليق.

وقال المعمل إن منتجاته وخدماته تتفق مع المعايير الأوروبية، وتساعد أجهزة تنفيذ القانون على التحقيق في الجرائم.

وقالت غوغل إنها اتخذت خطوات لحماية مستخدمي نظام التشغيل (أندرويد) وحذرتهم من برنامج التجسس.