قال حاكم منطقة روستوف الروسية، فاسيلي جولوبيف، إن أكثر من 6ر1 مليون شخص من دونباس وأوكرانيا عبروا الحدود الروسية في منطقة روستوف منذ منتصف شباط/فبراير الماضي.

وقال جولوبيف لوكالة"سبوتنيك" الروسية اليوم السبت: "منذ 18 فبراير، عبر أكثر من6ر1 مليون شخص حدود منطقة روستوف"، لافتا إلى أن أكثر من مليون شخص وصلوا من الأراضي التي تسيطر عليها جمهوريتا لوهانسك ودونيتسك الشعبيتين

وأشار جولوبيف إلى أنَّ حوالي 600 ألف لاجئ جاءوا من أراضي أخرى في أوكرانيا.

وأضاف الحاكم أنه: "كل يوم، يصل ما بين 12 ألف إلى 20 ألف شخص إلى منطقة روستوف ثم يتوجهون إلى أجزاء أخرى من روسيا".

يذكر أن القوات المسلحة الروسية، أطلقت في 24 شباط/فبراير الماضي، عملية عسكرية خاصة لحماية سكان إقليم دونباس من بطش القوات الأوكرانية والمسلحين المتطرفين قومياً، الذين اضطهدوا سكان دونباس على مدار ثماني سنوات، بحسب وكالة سبوتنيك.

ووصف الرئيس فلاديمير بوتين، هدف هذه العملية بأنها تهدف إلى "حماية الأشخاص الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف لمدة ثماني سنوات".