تمكنت شرطة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، من إلقاء القبض على قاتل الأردنية لبنى منصور بعد أقل من ساعتين على ارتكاب جريمته.

والقاتل هو زوج المغدورة التي لم تتجاوز العشرينيات من عمرها، وقام بجريمته بتسديد 16 طعنة للضحية بعدما طلبت الطلاق إثر خلافات بينهما حسب وسائل إعلام أردنية.

ووفقا لبيان شرطة الشارقة التي لم تكشف هوية الضحية كما هو معتاد في مثل هذه الحالات فإن الجريمة تعود تفاصيلها، إلى بلاغ ورد من سيدة (والدة الضحية حسب وسائل إعلام أردنية) لغرفة العمليات في تمام الساعة (03:15) من يوم جمعة، يفيد باختطاف ابنتها من قبل شخص معروف لديهم، وتوجد خلافات سابقة، وذلك في أحد مواقف السيارات التابعة لمقر سكنها في الشارقة.

وأشارت إلى أن فرق الأجهزة الأمنية المختصة انتقلت إلى موقع البلاغ لمباشرة ملابسات الحادث، وبمعاينة الكاميرات المتواجدة في الموقع، تبين أن الشخص قام بمهاجمة السيدة في مركبتها التي تتواجد في موقف سيارات المبنى التي تسكن به، ووجّه لها عدة طعنات نافذة، وفر هاربا بسيارة المجني عليها، وهي معه في المركبة.

وقال نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية العقيد فيصل بن نصار، إنه من خلال إجراءات البحث والتحري التي قام بها فريق البحث، تم العثور على مركبة المجني عليها، وجثتها بها.

وأشار إلى أنه بالبحث والتحري وجمع الاستدلالات، تم تحديد موقع الجاني بدقه، بعد أن فر هارباً ليتوارى عن أعين الشرطة، حيث وجد في إحدى الشواطئ مختبأ من يد العدالة.

وأكد المسؤول الشرطي أنه جرى إلقاء القبض على الجاني في زمن قياسي لم يتعد (120) دقيقة، مبينًا أنه وبالتحقيق معه اعترف بقتل المجني عليها، بسبب خلافات شخصية، وجرى تقييد قضية ضد الجاني وتحويلها إلى النيابة العامة.