لا يزال الجدل مثارا في مصر حول اختفاء الفنانة المصرية آمال ماهر، الذي تسبب في إطلاق مزاعم عن ”تعرضها لمخاطر شديدة واختطافها وحتى مقتلها“، برغم خروج بيان رسمي من نقابة الموسيقيين، تؤكد فيه أنها بخير وتم التواصل مع أسرتها.

لم يكن بيان ”الموسيقيين“ وحده الذي خرج يؤكد أن الفنانة المصرية بخير نافيا الشائعات التي تتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، بل خرج فنانون ومشاهير أعلنوا أنها بخير من بينهم الفنان هاني شاكر، والفنانة نادية مصطفى.

ورغم التأكيدات، إلا أن التصريحات المتداولة تضمنت التواصل مع أسرة الفنانة، وليس مع الفنانة آمال ماهر، شخصيا، الأمر الذي زاد من شكوك وتكهنات رواد مواقع التواصل حول مصير الفنانة المجهول، مطالبين ”بظهورها مرئيا من خلال بث مباشر عبر مواقع التواصل، لتؤكد بنفسها أنها بخير“، حسما للجدل المثار.

رواد مواقع التواصل لم يكونوا وحدهم الذين طالبوا بكشف مصير الفنانة المعتزلة، بظهورها مرئيا، بعدما انضم لهم بعض المشاهير، من بينهم المحامي والناشط الحقوقي المصري طارق العوضي، عضو لجنة العفو الرئاسي للإفراج عن المحبوسين في مصر، وكذلك إبراهيم سعيد، لاعب كرة القدم السابق بمنتخب مصر.

وأكد العوضي، في منشور عبر حسابه الشخصي على ”فيسبوك“، ”حتمية وضرورة ظهور آمال ماهر، لتحسم ذلك الجدل“.

وكتب العوضي: ”أعتقد أن آمال ماهر، لازم تطلع في أي مداخلة تطمن الناس عليها أو تعمل لايف دقيقة واحدة“.

من جهته، طالب سعيد بضرورة ظهور آمال، بعدما أبدى عدم اقتناعه بتواصل نقابة الموسيقيين مع أسرتها.

وقال سعيد، في تدوينة عبر ”تويتر“، إنه ”ليس من الصعب على فنان أو فنانة الخروج في بث مباشر لعدة ثوان ليطمئن الجميع ويحسم ذلك الجدل“.

وكتب: ”فيديو 20 ثانية هيوقف كل الجدل اللي بيحصل، واعتقد ده مش صعب على فنان أو فنانة، خصوصا بعد الكلام الكتير عن آمال ماهر“.

وأبدى سعيد استغرابه مما اعتبره ”صمت الفنانين والإعلاميين على هذا الجدل“، كاتبا: ”الأغرب بقى فين الفنانين والإعلاميين من الكلام ده حوار غريب بصراحة !!!“.

كما أعرب عن عدم اقتناعه برواية نقابة الموسيقيين وبعض الفنانين، الذين أكدوا أنهم تواصلوا مع أسرتها، قائلا: ”محدش يقولي كلمت أسرتها والكلام اللي بسمعه ده، عشان كلام مش مقنع لأنها شخصية عامة“.

فيما تفاعلت الإعلامية والناقدة الكويتية مي العيدان، مع وسم ”#آمال ماهر“، عبر حسابها على ”تويتر“، مستعينة بكلمات أغنية للفنان السعودي محمد عبده.

وكتبت العيدان، في منشورها الذي اختتمته بكتابة ”آمال ماهر“، جزء من الأغنية الذي تضمن عبارات: ”سولفي للناس عني، قولي إني ما عرفت، اختار من قلبي يحبه سولفي للناس اني ما عرفت، اقرأ وجوه الحاضرين من الأحبه“.

في نفس السياق، دشن مغردون في مصر والوطن العربي، ”هاشتاغات“ على ”تويتر“ باسم ”آمال ماهر“، و“آمال ماهر فين“، ”أنقذوا آمال ماهر“، تضمنت منشورات طالبت بضرورة خروج الفنانة بنفسها وظهورها لتطمئن الجميع.

وكتب حساب باسم بسمة، قائلا: ”الواحد لسه سامع قصة لاعبة التنس peng shuai، والحاجة الوحيدة اللي جت في دماغي الله يسترها عليكي يا آمال، آمال ماهر فين“.

فيما تساءل حساب باسم ”Noher“ في تغريدة: ”أنا عايزة أفهم هو فين الإعلام؟ محدش ليه طلع اتكلم على آمال ماهر؟ ليه هي بنفسها مطلعتش تكذب الخبر؟ ليه التريند بعد ما كان رقم ٣ على تويتر اتشال؟“.

وقالت: ”محدش يوقف التريند لحد ما تظهر ونطمن عليها“.

وكتب حساب باسم عربي التونسي: ”آمال ماهر، قطعة من روح المصريين فلا تتخلوا عن روحكم وواصلوا السؤال، آمال فين“.

يذكر أن شائعات حول اختطاف آمال ماهر، الغائبة منذ أعوام عن الساحة الفنية، قد انتشرت خلال الأيام الأخيرة، وسط تساؤلات حول سر اختفائها، قبل أن ينشر حسابها الرسمي على ”تويتر“ صورة لها على البحر، في ظل تشكيك من المتابعين من أن تكون هي من تتحكم بحساباتها عبر منصات التواصل.