إرم نيوز


اندلعت مشادة كلامية بين شعبة العازفين بنقابة المهن الموسيقية المصرية، خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم بأحد الفنادق، الأمر الذي دفع النقيب الفنان هاني شاكر إلى الانسحاب من المؤتمر، الذي تم إلغاؤه لاحقا.

وأقيم يوم الإثنين مؤتمر صحفي لنقابة المهن الموسيقية بأحد الفنادق بالعاصمة المصرية القاهرة، وذلك من أجل أن يعتذر حسن شاكوش إلى شعبة العازفين على خلفية الإساءة لهم في واقعته الشهيرة مع رضا البحراوي.

وخلال المؤتمر وقعت مشادة كلامية بين العازف سعيد الأرتيست، والموسيقار أحمد رمضان عضو مجلس النقابة، بسبب سياسات المجلس التي لم تعجب الأرتيست، ليرد عليه رمضان بالقول ”لو مش عاجبك تعالى اقعد مكان النقيب“، ما أغضب الأرتيست والعازفين لتعلو الأصوات ويحدث مشادة كلامية وصلت إلى الاشتباك بالأيدي.

وانسحب الفنان هاني شاكر من المؤتمر بعد حدوث الاشتباك، ليتم إنهاء المؤتمر في الحال.

وأعلنت النقابة الأسبوع الماضي العفو عن حسن شاكوش والسماح له بالغناء، بعد قرارها بالوقف النهائي، وذلك بعد الاعتذار الذي قدمه للنقابة.

وكان شاكوش، قد قدم في 16 أيار/مايو الماضي، الاعتذار للشعب المصري ونقابة الموسيقيين على ما بدر منه من خطأ في حق الجمهور المصري، مطالبا بالسماح له بالغناء داخل مصر.

وقال في تصريحات تلفزيونية: ”أنا غلطت ومفيش بني آدم مبيغلطش، وأنا عرفت غلطي، والشعب المصري مش هيسمع مني غلط تاني، أو أي حاجة تسيء ليه“.

كما قدم شاكوش، الاعتذار للفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين قائلا: ”بتأسف للأستاذ هاني شاكر؛ ده حبيبنا كلنا، وبقلهم إني همشي على الطريق الصحيح اللي هيقولولي عليه، والتزم بضوابط النقابة، وغصب عني دي كانت مشكلة، واتعلّمت، واتوقّفت، وقدّمت التماس مرة واتنين، وأتمنى (النقابة) تبص في الالتماس بتاعي، أنا ابنكم وغلطت وبتأسف على غلطي“.

وكانت نقابة المهن الموسيقية برئاسة الموسيقار أحمد رمضان سكرتير نقابة الموسيقيين، قد أجرت تحقيقا مع شاكوش والبحراوي، من خلال اللجنة المشكلة للتحقيق معهما فيما بدر منهما من تجاوزات وصلت حد السب والقذف بإحدى الحفلات.

وأكدت النقابة أن ”ما حدث يحط من قيمة الفن المصري الذي ظل طوال عقود طويلة هاديا للقيم والأخلاق“.

وأضافت: ”تأتي مثل هذه الممارسات من بعض الذين لا يستشعرون قيمة فضل الله عليهم في مقابلة جمهور له كل الحقوق في تلقي ما يسمو بهم لا ما يحط من قدرهم، ليصدر قرار بوقف رضا البحراوي شهرا عن الغناء، ووقف شاكوش مدى الحياة“.