الشرق الأوسط

كشف أحد المقربين من النجمة الكولومبية من أصول لبنانية شاكيرا، عن سبب انفصالها من مدافع برشلونة الإسباني جيرارد بيكيه.

وقبل أسابيع، أعلن الاثنان انفصالهما بعد علاقة استمرت 11 عاماً، وقالا في بيان مشترك إنهما «يطالبان باحترام خصوصيتهما»، بسبب ما تردد عن خيانة لاعب برشلونة لأم نجليه ميلان وساشا.

في حين ذكرت تقارير صحافية أن سبب انفصال شاكيرا عن بيكيه هو الخيانة، كشفت تقارير جديدة أن سبب مختلف تماماً، وهو «المال»، حسبما أكد الصحافي الإسباني كايك كاليجا.

ونقلت صحيفة «ماركا» عن كاليجا قوله إن بيكيه طلب مبلغاً مالياً من شاكيرا لتمويل استثماراته، وهو ما رفضته بشكل قاطع بعد استشارة عائلتها، مما تسبب في اشتعال الأزمات بينهما.

وأشارت الصحيفة إلى أن طوال علاقتهما معاً احتفظ كل من بيكيه وشاكيرا بأموالهما منفصلة، ويتحمل كل منهما نصف نفقات الأسرة.

وكشف روبرتو جارسيا، الذي ارتبط بعلاقة عاطفية مع إحدى شقيقات شاكيرا في وقت سابق، أن شاكيرا كانت ترفض فكرة الزواج من بيكيه، وأنها كانت مستمرة في علاقتها معه فقط لكونه أباً لطفليهما.

وكانت العلاقة بين شاكيرا وبيكيه انقطعت لفترة طويلة، لكنهما استمرا في الظهور في الأماكن العامة قبل إعلان الانفصال بشكل رسمي.