طالب الاستشاري النفسي السعودي المعروف البروفيسور طارق الحبيب الأزواج الجدد بتأجيل الإنجاب لما فيه من فوائد تعود على الأفراد، سواء على الجانب الصحي أو النفسي على حد سواء.

وقال الحبيب، في لقاء متلفز خلال استضافته في برنامج ”يا هلا“ على قناة ”روتانا خليجية“، إن على الأزواج الجدد عدم الإنجاب في السنة الأولى للزواج، وأن عليهم منح أنفسهم فرصة لفهم بعضهما البعض.

وقال: ”بالنسبة للأطفال اللي تتزوج ما لازم تحمل أول أسبوع ولا أول شهر ولا أول سنة، إعطاء فرصة لفهم الطرف الآخر لماذا؟ عدة أمور، أولاً عندما تحمل مبكراً قد تصاب باكتئاب الحمل ثم تربط الاكتئاب بالرجال ثم تكره رجالا طيبا ثم يحدث الطلاق، مع أنه عند العلاج يذهب الاكتئاب فيذهب ذلك الكره“.



وأضاف: ”الوحام أيضاً قد يأتي ويضر، ولذلك رأيي عدم العجلة حتى لو لا قدر الله افترقوا لا يكون هناك طفل، وهذا يؤثر على خيارات الزوجية عند تلك المرأة ويجب أن ننتبه لهذا“.

وتابع الحبيب قائلاً: ”الأطفال نعم يتأثرون إن لم يكن الوالدان ناضجين، وأحيانا يسعدوا إن كان الأباء ناضجين، ربما أكون كزوج غير ناضج، وربما لم تحبني ولم أحبها، ولم يحب ناقتها بعيري كما قال الشاعر، ولكني أيضاً أستطيع أن أكون مطلقاً حضارياً ومطلقة حضارية بأن ننتقل من الأزواج إلى الشركاء“.