كشف المجلس الوطني الألماني للسياحة عن مجموعة من العروض المميزة لإثراء تجارب السياح القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي من عشاق الاستكشاف والمعالم الثقافية الفريدة، ضمن حملة الثقافة المحلية الألمانية التي تتيح للزوار فرصة الاستمتاع بالطبيعة الخلابة وزيارة ورش العمل التفاعلية في مختلف المدن الألمانية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت يامينا صوفو، مديرة إدارة المبيعات والتسويق للمكتب الوطني الألماني للسياحة التابع للمجلس الوطني الألماني للسياحة: "تنسجم حملة الثقافة المحلية الألمانية مع متطلبات الأسواق الخليجية، حيث تتيح للزوار اختبار العناصر الفريدة للثقافة الألمانية والمتمثلة في الاستدامة والحرف اليدوية والمطبخ والفنون. وشهدنا بعد عطلة عيد الفطر في مايو زيادة في الإقامات الفندقية بنسبة 37%، مقارنةً بذات الفترة من عام 2019 قبل بداية الأزمة الصحية العالمية، ما يؤكد أن ألمانيا تشكّل إحدى الوجهات المفضلة للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي، وبالتالي، نتطلع إلى موسمٍ قوي في النصف الثاني من فصل الصيف".

وتشهد ألمانيا خلال هذه الفترة العديد من الفعاليات الثقافية المميّزة، حيث تُقام فعاليات جراند أوبرا على أدراج كاتدرائية إرفورت، أحد أضخم المراكز التاريخية الموجودة في المدن الألمانية، والتي تُعد مكاناً مثالياً للاستمتاع بالعروض الفنية بمسرح مفتوحٍ في الهواء الطلق وسط المناظر الخلابة. وتقدم الوجهة للزوار تجربةً ثقافية فريدة وفرصة لمشاهدة أجمل العروض المستوحاة من بدايات العصور الوسطى إلى جانب عروض الأوبرا التقليدية والحفلات الموسيقية، ضمن مهرجان كاثيدرال ستيبس على تل الكاتدرائية الذي يتكون من 70 درجة.



ويمكن لعشاق الطعام تذوق جبن الماعز الأصيل المحضّر يدوياً في مزرعة الألبان وسط مروج رون بولاية هسن، فضلاً عن الاطلاع على معلومات كاملة حول ماعز إيدل الأبيض المحلي وطريقة صناعة الجبن من حليبها، والتي تجري بالكامل في الهواء الطلق، ما يوفر للزوار تجربة فريدة تجمع بين المناظر الطبيعية الخلابة والطرق الألمانية التقليدية في صناعة الجبن.

ويُعد مسار بانوراما في بادن بادن، الحائز على لقب أفضل مسارات التنزه في ألمانيا لعام 2020، الوجهة المثالية لمحبي الطبيعة وتجارب الهواء الطلق، حيث يحتضن العديد من المناطق الطبيعية والأثرية، إلى جانب أماكن تناول الطعام المنتشرة على طول مراحل المسار الأربع. وتمتد المناظر الخلابة لوادي الراين على طول الطريق إلى فرنسا، وتتضمن إطلالات على الحدائق الغنّاء والأبراج الصخرية وقلعة هوينبادن وشلال جيرولدسو، لتوفر للضيوف تجربةً لا تُنسى.

وتحتضن لايبزيج أكثر من 1400 مقهى ومطعم تلبي جميع الأذواق، وتقدم وصفات الحلويات الطازجة التي يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر، فضلاً عن الأصناف الجديدة والبدائل النباتية التي تحتوي على اللوز والمكسرات والفراولة.