إرم نيوز


روى ابن شقيقة الطبيبة السعودية عفاف فلمبان، التي توفيت يوم الأحد غرقا مع زميلتها خلال إنقاذ غريقتين في شاطئ جدة، تفاصيل اللحظات الأخيرة لتلك الفاجعة.

وقال الدكتور محمد فلمبان، إن ”شجاعة عمته وصديقتها كانت مثار تقدير كافة الأوساط التي توافدت إلى المقبرة لتشييعها والعزاء في الفقد الأليم“، وفقا لصحيفة ”عكاظ“.

وحول تفاصيل الفاجعة، قال الدكتور محمد فلمبان إن ”عمته وصلت إلى مدينة جدة الخميس الماضي في عطلتها الأسبوعية لزيارة الأسرة“.

وأضاف: ”وأثناء وجودها في أحد الشاليهات مع أخواتها وصديقاتها وأقاربها وصديقتها لينا طه، فوجئت بحركة غير اعتيادية وسط البحر وشاهدت فتاتين تصارعان الموج على وشك الغرق فبادرت مع صديقتها لينا لمحاولة إنقاذهما، وكان أجلهما أسرع فرحلت وصديقتها غرقاً“.

وقال ابن شقيقة الطبيبة الراحلة، إنه استمع إلى العديد من الروايات من قبل مشيعين ومعزين عن الأعمال الخيرية التي كانت تقوم بها الطبيبة الراحلة لمساعدة المحتاجين والمرضى والباحثات عن العلاج والأيتام.

وأضاف أن ”كثيرين قالوا إن الطبيبة الراحلة ساعدتهم على الإنجاب“.

وتصدر هاشتاغ عفاف فلمبان الترند في السعودية وسط سيل من الإشادات بالفقيدة.

وأشاد عدد كبير من أصدقاء ومعارف الراحلة بأخلاقها وتعاملها مع الآخرين، الذي توجته بتضحيتها بحياتها لإنقاذ فتاتين وفق كثير من المدونين السعوديين ووسائل الإعلام المحلية التي روت تفاصيل عن الحادث المأساوي.

وعفاف فلمبان اختصاصية نساء وتوليد وعقم تحمل شهادة بكالوريوس في الطب والجراحة من جامعة الملك سعود عام 1993، وشهادة البورد العربية في طب النساء والولادة عام 1997، بالإضافة إلى شهادات معتمدة من جامعة ”ماكجيل“ بكندا في الزمالة في علم الغدد الصماء الإنجابية والعقم، والجراحة الإنجابية لأمراض النساء، والزمالة في الجراحة الإنجابية، وزمالة جودة الرعاية الصحية.