إرم نيوز


قضت محكمة مصرية اليوم الأحد، بإحالة أوراق المتهم ”أبو السعود.ب.خ“ إلى المفتي، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه، وذلك لاتهامه بقتل زوجته بالاحتجاز والتعذيب ودفنها في المنزل.

وحددت محكمة جنايات الأقصر الدائرة الأولى، التي أصدرت الحكم، جلسة 6 سبتمبر/ أيلول المقبل للنطق بالحكم النهائي بعد أخذ الرأي الشرعي في الإعدام.

وتعود تفاصيل الجريمة المروعة، إلى شهر فبراير/ شباط الماضي، وبحسب ما كشفت التحقيقات، أقدم المتهم على قتل زوجته ربة المنزل، في مدينة المدامود في محافظة الأقصر المصرية، بعدما وضع خطة لاحتجازها وتعذيبها لأربعة أعوام متواصلة، ولم يسمح لها بمغادرة المنزل نهائيا، وزاد من اعتدائه عليها خلال الأيام التي سبقت وفاتها، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وبحسب التحقيقات، “لم يجد الزوج القاتل حيلة للهروب من حبل المشنقة حال انكشاف أمره، إلا بحفر قبر داخل منزله وفي حجرة نومه، ليدفن زوجته فيه، ثم صب عليها خلطة خرسانية حتى لا تفوح رائحة الجثة ويفتضح أمره، ثم تقدم ببلاغ للسلطات الأمنية يفيد بتغيبها كحيلة أخرى لإبعاد الشك عنه.

كما كشفت التحقيقات أن“الزوجة القتيلة ظلت لمدة 7 أيام متواصلة مدفونة في غرفة نومها حتى نجح رجال المباحث في كشف غموض اختفائها، وتوصلوا أيضا إلى أن الأيام الأخيرة لها تركها الزوج القاتل بدون طعام أو شراب.