أعلنت الحكومة المصرية، اليوم الثلاثاء، بدء استخدام "الاسكوتر الكهربائي الإسعافي" للعمل ضمن أسطول هيئة الإسعاف.

"الاسكوتر الإسعافي" يمثل أحدث الخدمات الإسعافية المقدمة للمصريين، وفقا للمتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، الدكتور حسام عبدالغفار.

وأوضح عبدالغفار أن "الاسكوتر الإسعافي" يتميز بسرعته وصغر حجمه وقدرته على المناورة في الأماكن والشوارع الضيقة، لسرعة إسعاف المصاب بواسطة المسعف (قائد الاسكوتر).

وأشار إلى أن المسعف يكون بحوزته حقيبة "الإسعافات الأولية" التي تحتوي على المستلزمات الطبية، وذلك بشكل أولي لحين وصول سيارة الإسعاف إلى موقع المصاب.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية أن "الاسكوتر الكهربائي" يساهم في سرعة إسعاف المصابين، بالإضافة لكونه صديقا للبيئة، حيث يعمل من خلال الشحن الكهربائي.

وأضاف عبدالغفار أن "الاسكوتر الكهربائي" يتميز بقدرته على السير لمسافة تفوق 100 كيلو متر في الشحنة الواحدة، ولا يصدر منه أي عادم نهائيًا.

من جانبه، قال الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، إن الدفع بـ"الاسكوتر الإسعافي" في الوقت الحالي يتوافق مع أهداف قمة المناخ المقرر عقدها في مدينة شرم الشيخ نوفمبر المقبل، لافتًا إلى التوسع في تلك الخدمة وعرض ذلك النموذج بقمة المناخ cop27.

وأضاف جاد أن هيئة الإسعاف قطعت شوطًا كبيرًا في ملف الاعتماد على الطاقة النظيفة، من خلال بناء 77 محطة طاقة شمسية بعدد من أفرعها الصديقة للبيئة، بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ.