نجا مواطن سعودي من محافظة فيفاء التابعة لمنطقة جازان جنوب المملكة العربية السعودية من موت محقق؛ إثر وقوع انهيار صخري عقب دقائق قليلة من مروره بسيارته بالقرب من موقع الانهيار.

ووثق المواطن في مقطع فيديو الانهيار الصخري الضخم الذي وقع نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها منطقة فيفاء في الأيام الماضية، وتسببت بانهيارات صخرية وانقطاع بعض الطرق.

وكشف المواطن عن تفاصيل ذلك الانهيار الذي وقع عقب وقت وجيز من تغيير موقف سيارته، لتنهار الصخور الضخمة على المكان الذي كانت فيه السيارة قبل تغيير موقفها.

وقال المواطن إنه ”نقل سيارته من موقعها بعد أن شعر بخطر عليها وأبعدها عدة أمتار ثم عاد، ليسمع عقب دقيقتين صوت الانهيار الصخري على ذات المكان الذي كانت فيه سيارته“.

وأكد المواطن أن ”الصخور الضخمة أزاحت سيارة أخرى كانت واقفة لتصبح على حافة مرتفع دون أن تقع“.

وشهدت عدة محافظات في منطقة جازان خلال الأيام القليلة الماضية هطولات مطرية غزيرة ومتواصلة أدت إلى تشكل سيول وغرق عدة قرى بشكل شبه كامل وتضرر المواطنين وسكان هذه القرى.

وتداول مواطنون عبر مواقع التواصل عدة مقاطع فيديو لغرق القرى، خاصة في أحد المسارحة والدرب، وكذلك قرية جاضع الخمس، الذي اضطر أفراد من رجال الأمن إلى إخراج عدد من العوائل إلى فنادق بعد غرق منازلهم.

ووجه أمير منطقة جازان السعودية بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على أسباب غرق قرى في سيول ضربت المنطقة.

وذكرت إمارة المنطقة عبر حسابها في موقع التواصل ”تويتر“، أمس الجمعة، أن ”اللجنة مكلفة على أسباب تحوّل السيول إلى القرى في محافظتَي ‫أحد المسارحة والدرب والتحقيق مع المتسببين“.‬‬

وكلفت اللجنة برفع نتائجها ”بشكلٍ عاجل، ومحاسبة المقصرين، وفق الإجراءات النظامية“.