وتداول المغردون صورا للنتيجة التي كشفت رسوب الطلاب في أكثر من مادة وسط تعليقات أخرى تلمح لضعف القدرات الخاصة بهؤلاء الطلاب


شهدت مواقع التواصل في مصر ضجة كبيرة بسبب رسوب 229 طالبا بالفرقة الأولى في كلية الطب بجامعة ⁧سوهاج جنوب البلاد.

وأثار نبأ رسوب هذا العدد من أصل 671 طالبًا بالفرقة الأولى بالكلية انتقادات واسعة حيث أشارت التعليقات لعدم استحقاق الطلبة الراسبين دخول كلية الطب وعبورهم لإحدى كليات القمة بسبب عوامل أخرى مرتبطة بامتحانات الثانوية .

وتداول المغردون صورا للنتيجة التي كشفت رسوب الطلاب في أكثر من مادة وسط تعليقات أخرى تلمح لضعف القدرات الخاصة بهؤلاء الطلاب وتؤكد أن تفوقهم في الثانوية العامة لا يعني نجاحهم في إكمال دراستهم بكلبة الطب.

⁩من جانبه أدان اتحاد طلاب الكلية نشر النتيجة عبر مواقع التواصل وطالب بحذفها والاكتفاء بنشرها على حساب كل طالب لعدم استغلالها في إثارة الجدل.

وأكد الاتحاد أن عوامل كثيرة قد تكون وراء الرسوب منها الظروف الشخصية، المرضية والأسرية وغيرها.

وقال البيان إنه يدين ما قام به بعض الأشخاص من نشر نتيجة الطلاب الراسبين للاستدلال بها على ما وصفوة بأنه نتيجة لعدم استحقاق الطلاب للالتحاق بكلية الطب، مضيفا أنه يستنكر مثل هذه الأفعال ويرفضها.

وناشد الاتحاد الجامعة بحصر نشر النتيجة على منصات معروفة، وعلى حساب كل طالب بحيث لايتسنى لغيره معرفتها أو الاكتفاء بنشرها في شؤون الطلاب دون نشرها على موقع الكلية.