كشف قسم التحريات العامة بمديرية أمن بنغازي في ليبيا تفاصيل واقعة قتل أم لابنها بمساعدة شقيقه وشقيقته، ورمي جثته أمام منزلهم.

وحسب تقرير الطبيب الشرعي فإن المجني عليه مات مخنوقا، وتم استدعاء شقيقه كونه من حاول إسعافه.

وبالتحقيق معه، أفاد أ.ع.ع. من مواليد 1993 بأنه وجد شقيقه ملقى أمام منزلهم بجوار سيارته وأنه كان خارج المنزل قبل عثوره على القتيل.

ولكن حسب تقرير التحريات فإنه لم يغادر المنزل لذلك تم الضغط عليه واعترف بأن والدته هي من خنقته بواسطة وشاح أخته وكبلته بواسطة حبل غسيل حتى فارق الحياة، ورمت الاثنتان جثته أمام المنزل.

وبالتحقيق مع الوالدة ع.م.ع من مواليد 1973، وشقيقة المجني عليه أ.ع.ع اعترفتا بالجريمة.

وأفادت الوالدة بأن سبب قتلها ابنها أنه كان من متعاطي الخمور وحبوب الهلوسة وكان يعتدي على أهل بيته ويكسر أثاث المنزل.

صور