تسببت مكالمة أجراها أب في الإمارات بوفاة ابنه، بعد أن نسيه نتيجة إهماله وانشغاله.

وكان الأب – الذي يقطن إمارة أبوظبي – قد تلقى مكالمة هاتفية تخص العمل، بينما كان طفله معه في السيارة أثناء عودتهما للمنزل، لكن الأب غادر إلى المنزل بمفرده وهو منشغل بالتحدث عبر الهاتف، ناسيا طفله وراءه في المركبة.

وبحسب صحيفة ”البيان“ المحلية، لفظ الطفل أنفاسه الأخيرة في السيارة، بعد أن توفي اختناقا، خاصة أن الوقت كان في الظهيرة.

وظل الأب ماكثًا في المنزل لمدة من الوقت حتى عودته للمركبة مرة ثانية؛ ليعثر على طفله بداخل المركبة، غائبًا عن وعيه مفارقًا للحياة.

ويشتمل القانون على مواد تعاقب أولياء الأمور في حال ارتكابهم مخالفات تجاه أبنائهم خلال فترة سير المركبة على الطرقات تتضمن الغرامة 400 درهم بالإضافة إلى 4 نقاط مرورية.

هذا فضلا عن رسوم فك الحجز وقدرها 5 آلاف درهم على كل شخص يسمح للأطفال دون سن العاشرة بالجلوس في المقاعد الأمامية، والغرامة 400 درهم عن عدم توفير مقاعد حماية مخصصة للأطفال الذين يبلغون 4 سنوات فما دون.