تعرّض الفنان الأردني محمد الإبراهيمي لمحاولة قتل عمد على يد مجموعة من المسلحين لاشتباههم فيه وظنّوا أنه شخص آخر.

وكشف المحامي الأردني كامل الإبراهيم عن تفاصيل هذا الحادث وكيفية نجاة الفنان الأردني منه عبر حسابه بموقع فيسبوك، قائلاً: "يرجى العلم بأن ولدنا وهو الممثل محمد الإبراهيمي وأثناء توجهه إلى تصوير أحد الأعمال الفنية في منطقة الأغوار فقد تعرض لمحاولة قتل".



وتابع: "قام 12 كانوا يستقلون 4 سيارات ويحملون رشاشات وأسلحة نارية بإطلاق نيران أسلحتهم تجاهه، والتي أصابت سيارة ولدنا بأكثر من ثمانين طلقة إلى أن تمكنوا من الإمساك به، وتبين لهم أن ولدنا محمد ليس هو المقصود بمحاولة القتل حيث تم إطلاق سراحه وتركه وشأنه".

وأضاف: "أصيب ولدنا بالرعب والصدمة القوية والتي جعلته حتى الآن لم يفق من تلك الصدمة، ها نحن نخاطب كل أجهزة الأمن والمختصين ليأخذ كل منكم دوره وملاحقة الجناة، والذين عاثوا الرعب بين الناس بصورة غاية في الخطورة والدهس على مشاعر وطمأنينة الناس الآمنة".

وعلق الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردني على هذا الحادث في بيان رسمي جاء مفاده كالتالي: "جرى عصر الخميس رصد منشور عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي عن تعرض فنان للاعتداء من قبل مجهولين".

وأضاف: "تبين لدينا أنه لم تُسجل أي شكوى بهذا الخصوص، وباشرت الإجراءات للوصول إلى الفنان من أجل الوقوف على تفاصيل الحادثة".

وأنهى البيان قائلاً: "الفنان حضر قبل قليل إلى مركز أمن النصر، وبوشر الاستماع لأقواله لبدء التحقيق في القضية والوقوف على ملابساتها واتخاذ الإجراءات حيالها".