بعد أكثر من 30 عاما من تجميدهم كأجنة، ولد التوأمان ليديا وتيموثي ريدجواي، في 31 أكتوبر 2022، وهما بحسب السجلات الرسمية الأجنة الأطول تجميدا على الإطلاق.

وتم تخصيب البويضات بنطف شخصين مجهولين، ثم تم تخزينها في 196 درجة مئوية بنيتروجين سائل في 22 أبريل 1992.

وتم التبرع بالأجنة، إلى الوالدين راشيل وفيليب ريدجواي، من مدينة بورتلاند، بولاية أوريغون، وولدت ليديا بوزن 2.6 كغ تقريبا وتيموثي بوزن 2.9 كغ.



وكان الرقم القياسي السابق لأطول الأجنة تجميدا للطفلة مولي إيفريت جيبسون، التي ولدت في 26 أكتوبر 2020 بعد عملية تجميد لمدة 28 عاما.