الإمساك بقبضة أكثر ليونة يمكن أن يكون مؤشرا على ضعف القوة البدنية بشكل عام


في تقدّم جديد لصالح العالم، كشفت دراسة جديدة كبرى أن هناك فرصة جيدة لتحديد خطر الإصابة بالاكتئاب من خلال قوة لن تخطر على بالك.

فقد أوضحت الأبحاث أن الأطباء سيتمكنون في المستقبل من معرفة ما إذا كان المريض في المراحل الأولى من الاكتئاب ببساطة عن طريق مصافحة اليد.

وقام الباحثون في كلية الطب بجامعة يونسي في كوريا الجنوبية بتتبع أكثر من 51000 بالغ، فوجدوا أن أولئك الذين لديهم قبضة يد أضعف كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب غير المشخص بـ3 مرات أكثر من أولئك الذين لديهم مصافحة أقوى.


كما سجل الأطباء درجة قبضة كل مشارك مع إكمالهم تقييما لصحتهم العقلية، وفقا لصحيفة "ديلي ميل".

وتضمن ذلك الموافقة أو عدم الموافقة على عبارات مثل "أنا منزعج من الأشياء التي لا تقلقني عادة" و"شعرت أن كل ما فعلته كان مجهودا".

في حين وجد الباحثون عندما حللوا النتائج، أن أولئك الذين لديهم مصافحة أضعف كانوا أكثر عرضة بـ3 مرات تقريبا للاتفاق بقوة مع العبارات.

قبضة أكثر ليونة؟

والسبب في ذلك غير واضح، ولكن إحدى النظريات هي أن الإمساك بقبضة أكثر ليونة يمكن أن يكون مؤشرا على ضعف القوة البدنية بشكل عام، والناجمة عن قلة النشاط البدني - وغالبا ما تكون السمة المميزة لتدهور الصحة العقلية.

كما ثبت بالفعل أن مصافحة المريض توفر نظرة ثاقبة حول احتمالية الإصابة بالخرف وأمراض القلب وحتى - لدى الرجال - ضعف الانتصاب.

إلا أن قوة القبضة تختلف إلى حد بعيد خلال حياتنا، وتبلغ ذروتها في أواخر العشرينات من العمر قبل أن تنخفض تدريجيا مع تقدمنا في العمر.

علاقة وثيقة

يشار إلى أن القوة العضلية لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب تشير إلى حد كبير عن العلاقة الوثيقة بين الصحة العقلية والبدنية.

إلا أن الأسئلة حول ما يشعر به الناس لا تزال أهم أداة لتحديد من يعاني من المرض ومن لا.