تمكنت شرطة بابل في العراق من القبض على المتهم بقتل عائلة بأكملها ثم إحراق المنزل بهم، في محاولة لإخفاء الأدلة، وفق بيان لوزارة الداخلية.

وأكد البيان، أن ضحايا العائلة المغدورة المؤلفة من 6 أفراد هم الأب والأم و4 أطفال.

وفي التفاصيل، بعد ورود بلاغ بنشوب حريق منزل لأسباب مجهولة، تم الاشتباه بكون الحريق جنائي. وإثر تحريات تبين أن الجاني يدعى ريكان الكرعاوي، وهو صديق العائلة الضحية، وكان ضيفًا عند صديقه، قبل أن يقدم على قتله هو وزوجته وأطفاله الأربعة، ثم يحرق المنزل ويلوذ بالفرار إلى بغداد.



وقال قائد شرطة بابل إنه بعد متابعة كاميرات المراقبة، لوحظ شخص قرب منزل العائلة الضحية بالتزامن مع وقوع الجريمة، وبسبب وضعه المثير للريبة، تمت متابعته ومعرفة هويته، والقبض عليه بعد مراقبة هاتفه ومكالماته.

وأضاف أن "المتهم اعترف صراحة بارتكاب الجريمة"، والتي يرجح أنها كانت بدافع السرقة.

صور