رويترز


قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، اليوم الإثنين، إن سلالة ”أوميكرون“ المتحورة من فيروس كورونا تنتشر أسرع من المتحور ”دلتا“، وتصيب المطعمين بالفعل ومن تعافوا من مرض ”كوفيد-19“.

وأضاف، في إفادة للصحفيين في جنيف، أن ”هناك الآن أدلة متسقة على أن أوميكرون ينتشر أسرع بكثير من المتحور دلتا“.

وبين أنه ”من المرجح أن يصيب الذين تم تطعيمهم أو تعافوا من كوفيد-19“.

ويوم أمس الأحد، حذّر العالم الأمريكي البارز أنتوني فاوتشي، مستشار البيت الأبيض للأزمة الصحية، من أن ”أوميكرون“ ”ينتشر“ في كل أنحاء العالم، معبرًا عن قلقه حيال عدد الأمريكيين الذين لم يتلقوا التطعيم حتى الآن.

وقال فاوتشي لشبكة ”سي إن إن“ في حينها إن ”هذا الفيروس غير عادي“، في إشارة إلى سرعة انتشار أوميكرون، مضيفًا أن هذا المتحور سيصبح مهيمنا، و“سنواجه أسابيع أو أشهرا صعبة مع دخولنا في عمق فصل الشتاء“.

وكانت المنظمة العالمية أعلنت، يوم الثلاثاء الماضي، أن متحور ”أوميكرون“ ينتشر بوتيرة غير مسبوقة، وأصبح على الأرجح متفشيا في معظم دول العالم.

وقال المدير العام للمنظمة غيبرييسوس، آنذاك: إن ”77 دولة أبلغت حتى الآن (يوم الثلاثاء) عن إصابات بأوميكرون“، واستدرك قائلاً: ”لكن الواقع هو أن أوميكرون موجودة على الأرجح في معظم الدول، حتى لو لم يتمّ رصدها بعد“.

وأشار المسؤول الصحي الأممي إلى أن ”أوميكرون ينتشر بوتيرة لم نرَ مثلها من قبل مع أي متحوّر آخر“.

وأجبر انتشار متحور ”أوميكرون“ السريع على مستوى العالم كثيرا من البلدان إلى التوجه نحو تشديد الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، مثل الإغلاقات وفرض مزيد من القيود، على غرار هولندا التي فرضت إغلاقا.

وأودت الجائحة بحياة أكثر من 5 ملايين شخص في كل أنحاء العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في أواخر شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 2019، وكانت الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررًا جراء الفيروس مع تسجيلها أكثر من 800 ألف وفاة.