أ ف ب


سعى الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، إلى طمأنة الأميركيين بشأن قدرة بلادهم على التصدي للتفشي المتسارع للمتحور أوميكرون من فيروس كورونا التي باتت مهيمنة في الولايات المتحدة.

وقال بايدن إن الأوضاع تثير القلق حيال أوميكرون لكنه شدد على ضرورة "عدم الهلع"، وأكد أن الأوضاع حالياً مغايرة لما كانت عليه في مارس 2020.

وأضاف الرئيس الأميركي: "هناك 200 مليون شخص تلقوا كامل الجرعات اللقاحية، نحن جاهزون، وأكثر إلماماً. علينا فقط أن نبقى على تركيزنا".

وفي ما يتعلق بحظر السفر المفروض على دول إفريقية من جراء تفشي المتحور أوميكرون، كشف بايدن أن إدارته تدرس إمكان رفع الحظر عن 8 دول هي جنوب إفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وناميبيا وليسوتو وإسواتيني والموزمبيق وملاوي.

ومثّلت أوميكرون 73.2% من الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة خلال الأسبوع المنتهي في 18 ديسمبر بحسب بيانات نشرتها السلطات الصحية الأميركية مساء الاثنين. وكانت تلك النسبة الأسبوع الماضي 12.6%.

وتجاوزت أوميكرون السريع الانتشار المتحور دلتا في غضون أسابيع، وباتت تُمثّل 95% من الحالات الجديدة في 3 ولايات في شمال غربي الولايات المتحدة (أوريغن وواشنطن وايداهو)، بحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).

وفي مجموعة أخرى من الولايات الجنوبيّة الشرقيّة، بما في ذلك فلوريدا وألاباما وجورجيا، تُمثّل أوميكرون 95.2% من الإصابات الجديدة، وهي نسبة مماثلة في أجزاء أخرى من البلاد.

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً في العالم مع تسجيلها أكثر من 807 آلاف وفاة.