عند قراءتك لهذا العنوان، قد تعتقد أن هذا طفولي إلى حد ما، ولكن الحقيقة هي أن هناك الكثير من الفوائد المختلفة التي تأتي مع تحضير وتعبئة طعامك للعمل، نحن جميعاً مشغولون بجدول زمني معين ولكن الطعام الذي تتناوله في العمل مهم جداً، إليكم سبب تشجيع العديد من الخبراء للناس على التفكير في تعبئة طعامهم بأنفسهم لكل يوم من أيام الأسبوع.

فوائد تحضير وتغليف غداء العمل الخاص بك وفق التقرير المنشور في «worldemand»:

1- إنه أرخص

نحن نبحث دائماً عن طرق جديدة لتوفير المال هنا وهناك، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالطعام، على الرغم من أن الوجبات السريعة قد تبدو الخيار الأسرع والأكثر ملاءمة، إلا أنها في الواقع تصبح أكثر تكلفة على المدى الطويل، خاصةً إذا كانت تحدث يومياً، لقد ثبت أن تحضير طعامك بنفسك أرخص كثيراً وسيساعدك على توفير المال، إذا قمت بإنشاء خطة إعداد وجبة جيدة وشراء البقالة بكميات كبيرة، فقد يبدو أن تكاليف التسوق الخاصة بك قد زادت ولكن في الواقع، مقارنة بالكافيتريا أو المطاعم، فهي في الحقيقة أكثر تكلفة وفعالية من حيث التكلفة.

2- إنه أكثر صحة

بالنسبة لأولئك الذين يعتقدون أن طلب «الخيار الصحي» من الكافتيريا أو المقهى المحلي هو أفضل بدي ، فنحن هنا لنخبرك أن هذا ليس هو الحال دائماً، الحقيقة هي أنك لا تعرف على وجه اليقين ما هو الطعام الذي تتناوله أو المكونات التي تم استخدامها، على الرغم من أنه قد يتم تصنيف الطعام على أنه «قليل الدسم»، إلا أن هذا لا يعني دائماً أن هذا صحيح، في بعض الأحيان، تمتلئ العديد من العناصر أيضاً بالمكونات المصنعة أو مليئة بالمواد الكيميائية لتتمكن من زيادة عمرها الافتراضي. الآن ، عندما تحزم غدائك الخاص، ستعرف بالضبط ما الذي دخل في طعامك، وكم عدد السعرات الحرارية التي تتناولها بالضبط، والأهم من ذلك، ما هي العناصر الغذائية التي تحصل عليها.

3- سوف تأكل أحجام الحصص الصحيحة

ربما يكون هذا أحد أهم الأسباب في هذه القائمة، من خلال إعداد وتعبئة غدائك، يمكنك التحكم في ما تضعه في جسمك، الطلب من المقاهي أو المطاعم، حتى تلك الصحي ، يعني في معظم الأحيان جرعات أكبر. بالإضافة إلى ذل ، أشارت العديد من الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يحزمون وجبات الغداء الخاصة بهم ويمارسون التحكم في جزء جيد من المرجح أن يكونوا أكثر وعياً بالصحة، بطبيعة الحال، سيكون هذا مفيداً بشكل شامل.

4- يسمح لك بالالتزام بأنظمة غذائية معينة

لعقود عديدة، يحاول الناس في جميع أنحاء العالم إلى الأبد تجربة أنظمة غذائية جديدة أو خطط الأكل الصحي. قد يكون الكثير منها بدعة أو بدائل مؤقتة في محاولة لإنقاص الوزن، في حين أن البعض الآخر قد يكون أنماط حياة دائمة، من ناحية أخرى، هناك العديد من الأشخاص الذين يتعين عليهم توخي الحذر فيما يأكلونه، بسبب الحساسية الغذائية أو الحساسية أو حالات أخرى مثل مرض السكري. إذا كنت من الأشخاص الذين يندرجون في أي من الفئتين، فإن تعبئة غدائك للعمل يعد حلاً سهلاً لمساعدتك على الالتزام بنظام غذائي معين، فخياراتك محدودة واحتمال انتقال التلوث مرتفع جداً، مقارنةً بالشراء من مطعم أو كافيتريا بدلاً من ذلك إذا قمت بتعبئة غدائك، فلديك سيطرة كاملة على ما تأكله.