أميرة صليبيخ




في صندوق قديم مخبأ في خزانة الجدة، عثر الأحفاد على هذه الرسالة القديمة التي كتبتها الجدة -كما يبدو- في شبابها دون أن توجهها لأحد، كتبت فيها: عندما تكون هناك تخفيضات يسارع الناس للشراء وكأنها البضاعة الأخيرة على سطح الأرض، وعندما تكون البضاعة مجانية فالتدافع يزداد بشكل جنوني، لكن الأمر لا ينطبق على «النصائح». فبالرغم من أنها مجانية إلا أن لا أحد يتهافت عليها، لأنهم لا يدركون أن قيمة الأشياء ليست في السعر، بل في الشعور الذي تمنحه لنا. لذا أكتب هذه النصائح مجانية لمن يدرك قيمة الأشياء.


أولاً: الأيام خاوية وثقيلة بدون أن يكون لك شغف تمارسه أو قضية تعيش من أجلها. وكلما مرت بك الأيام دون أن تعرف ما تحب كلما تناقصت البهجة في حياتك وأكل الخواء جوفك. لذا ابحث في داخلك عما تحبه ومارسه حتى تتقنه ثم اجعله مصدر دخل ثانياً لك.

ثانياً: لا تبقَ في منطقة الراحة أبداً. هذه المنطقة خطرة لأنها تقودك إلى الجمود والبلادة وفقدان الإحساس بالأشياء من حولك. عليك أن تغامر بين حين وآخر لتتعرف على نفسك جيداً، فليس الجميع على علم بأنفسهم كما يتصورون.

ثالثاً: اقرأ كثيراً وتكلم قليلاً وأكتب أكثر من ذلك. القراءة تمرين جيد لصحة القلب والعقل وتوثيق لمن تكون في كل مرحلة من حياتك.

رابعاً: عامل كل مخلوقات الله بالحسنى، وافترض حسن النية بالجميع. وحاول في كل يوم أن يكون لك أثر إيجابي على جميع من تقابله، حتى لو كان حيواناً أو نباتاً. كل هذه الأشياء ستكون شاهدة عليك فاختر ما الذي تريده منها. الإحسان لن يكلفك أي شيء.

خامساً: من يؤذيك عليك أن تؤذيه بنجاحك فقط. لا تفكر في أن تنتقم منه. الله سيتولاه. أما أنت فركز على حياتك أكثر وتذكر أن الحشائش الضارة مكانها تحت أقدامنا حتى ندوس عليها ونكمل طريقنا لا أن نأخذها معنا إلى البيت. فكر قبل الانتقام مرتين.

سادساً: كل أمر تعمل عليه يجب أن تحدد هدفك ونيتك تجاهه، حتى تستطيع إنجازه بأفضل شكل. هذا الأمر يعلمك التركيز ويختصر لك الطريق نحو الهدف مباشرة.

اجعل هدفك هو الآخرة. فنحن هنا مخلوقات مؤقتة لسنا خالدين واستشعر معية الله في خطوة.

سابعاً: ابحث دائماً عن أمر جميل أو صفة جيدة في كل الأشخاص والأشياء، ستعود عقلك على الإيجابية والبحث عن الجمال فقط، وسيسهل عليك التعامل مع الجميع.

ثامناً: لا تعلق قلبك بأي شيء حتى لا تكون أسيره سواء بأشخاص أو أشياء. أخيراً: إن كنت قد وصلت لهذا السطر فأحب أن أهنئك كثيراً وأخبرك أن هذه الرسالة كانت مني لك أنت أيها القارئ.