فاجأ خبر وفاة وكيل أعمال اللاعبين الشهير، مينو رايولا، عالم كرة القدم، قبل أن يتأكد أنه "إشاعة"، بتأكيد شخصي منه.

وأشار وكيل الأعمال الإيطالي إلى أنها المرة الثانية التي تنتشر فيها إشاعة وفاته في غضون 4 أشهر، وهو ما أثار غضبه، وطمأن نجوم كبار كرة القدم مثل إيرلنغ هالاند وبول وبوغبا وجانلويجي دوناروما، الذين يعتمدون عليه كثيرا.

من هو رايولا؟

رايولا من مواليد مدينة ساليرنو جنوبي إيطاليا، عام 1967، ولكنه قضى فترة طويلة من طفولته وشبابه في هولندا، حيث انتقل مع والديه.

في هولندا عمل رايولا كنادل في مطعم افتتحه والده هناك، وهي الوظيفة التي علمته أساليب التعامل مع الناس بمختلف طباعهم.

وبعد تجربة قصيرة "فاشلة" كلاعب كرة قدم مع نادي هارليم الهولندي، توقف رايولا عن اللعب في سن 18 عاما، وأصبح مدربا للشباب عام 1987.

بدايته في عمل الإدارة كان مع شركة "سبورت بروموشنز"، وساهم بانتقال لاعبين كبار من هولندا إلى إيطاليا، بحكم معرفته باللغتين والثقافة الهولندية والإيطالية.

من أبرز الصفقات الكبرى التي ساهم في إتمامها، كانت صفقة انتقال الأسطورة دينيس بيرغكامب، من أياكس أمستردام إلى إنتر ميلانو في 1993.

وبعد فترة، قرر رايولا الاستقلال، وافتتاح شركة خاصة به لإدارة انتقالات لاعبي الكرة، وكانت أولى صفقاته، انتقال أسطورة منتخب التشيك بافيل نيدفيد، من سبارتا براغ التشيكي إلى لاتسيو الإيطالي في 1996.

استمر رايولا بالتطور والتعامل مع نجوم عالميين، وبدأ نجمه بالبزوغ خلال صفقة الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، وهي صفقة كلفت 105 مليون يورو، تقاضى عليها رايولا 25 مليون يورو.

والصيف الماضي، وقع الحارس الإيطالي الشاب جيانلويجي دوناروما، عقدا مدته 5 أعوام، مع باريس سان جرمان الفرنسي، قادما من آيه سي ميلان الإيطالي، بمكالمة واحدة من رايولا الذي تأكد من عدم رغبة ميلان بتجديد عقد دوناروما بالمطالب "الخيالية" لرايولا.

وبمكالمة واحدة، أنهى رايولا صفقة انتقال دوناروما، إلى سان جرمان، كما اتفق مع النادي الفرنسي على الحصول على 20 مليون يورو، عمولة الصفقة.

ويقيم رايولا بين إمارة موناكو ومدينة ميامي الأميركية الساحلية، في منزل كان يمتلكه زعيم المافيا الشهير آل كابوني، اقتناه مقابل 9 ملايين دولار.

ويتقن رايولا 7 لغات، وهي الإنجليزية والهولندية والإيطالية والإسبانية والبرتغالية والألمانية والفرنسية، وهي اللغات التي يحتاجها للتعامل مع كبرى الأندية ونجوم كرة القدم.

ومن أبرز النجوم الذين يمثلهم رايولا اليوم، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والفرنسي بول بوغبا، والنرويجي إيرلنغ هالاند، والإيطالي جيانلويجي دوناروما، والهولندي ماتيس دي ليخت، والإيطالي ماركو فيراتي.

رايولا يعتبر أسطورة في كرة القدم، يحبه اللاعبون، لأنه يحقق لهم مطالبهم المادية، وتكرهه الأندية، لأنه يكلفها الكثير.