قال المدير الفني لليفربول يورغن كلوب، الجمعة، إن دفاع فريقه سيواجه "أكبر تحد له منذ فترة طويلة"، أمام هجوم توتنهام هوتسبير القوي، عندما يلتقي الفريقان في الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت.

ويتوقع كلوب أن يلعب توتنهام بقيادة المدرب أنطونيو كونتي على الهجمات المرتدة، لأنه يملك "مجموعة من أفضل اللاعبين في العالم الذين يجيدون تنفيذ الهجمات المرتدة"، خاصة عندما يلعبون خارج الديار.

وقال المدرب الألماني للصحفيين قبل مباراة السبت على ملعب "أنفيلد": "عندما تفكر في الطريقة التي يفوز بها توتنهام بالمباريات، ستجده فريقا رائعا. يملكون سرعة جنونية في خط الهجوم".

وتابع: "هاري كين، يا له من لاعب. من الواضح أنه يناسب طريقة لعبهم بشكل جيد للغاية، هناك تفاهم كبير بينهم. أود القول إننا سنواجه أكبر تحد منذ فترة طويلة. للفوز بمباراة عليك أن تصنع الفرص وأن تسيطر على اللعب، لكن عندما تخسر الكرة، يجب أن تكون قريبا من جميع لاعبي المنافس على الفور وهذا أمر صعب للغاية. علينا أن نجد طريقة للحد من خطورتهم كلما كان ذلك ممكنا".

ويتأخر ليفربول، الذي وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، عن مانشستر سيتي المتصدر بفارق نقطة واحدة، قبل 4 مباريات من نهاية الموسم.

وردا على سؤال عما إذا كان فريق سيتي سيكون أكثر تصميما من أي وقت مضى على عدم ترك لقب الدوري يفلت منه، بعد الخروج الأوروبي على يد ريال مدريد، قال كلوب: "نعم، كانت ضربة قوية.. قاسية حقا. ليلة مثلها ليست رائعة. في صباح اليوم التالي تكون المشاعر سيئة، لكن سيتي يستعد الآن لنيوكاسل يونايتد الأحد".

وفاز ريال مدريد على ليفربول في نهائي 2018، وقال كلوب إنه أراد مواجهة الفريق الإسباني مرة أخرى في الموسم التالي للثأر من تلك الهزيمة.

وفي النهاية فاز ليفربول بالمسابقة في 2019 بالتغلب على توتنهام في النهائي.

وقال كلوب ضاحكا: "لكننا واجهنا توتنهام في مدريد. يبدو أن مدريد هي مصيرنا. كان الأمر غريبا وعاند الحظ سيتي لكن ما فعله ريال مدريد كان رائعا. نجح في التغلب على باريس سان جرمان وتشلسي وسيتي. إذا هزمت هذه الفرق الثلاثة فأنت تستحق بالتأكيد أن تكون في النهائي".

واستطرد: "سيكون الأمر رائعا. لم نكن سعداء في تلك الليلة (في 2018) لكن ذلك كان منذ فترة. أنا سعيد بالذهاب إلى هناك لخوض التجربة مجددا".