أصبح الفارق بين ليفربول ومانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ثلاث نقاط قبل ثلاث جولات من النهاية، لكن يورجن كلوب مدرب الفريق صاحب المركز الثاني لا يعتقد أن الصراع على اللقب قد حُسم بعد.

وتعادل ليفربول 1-1 مع توتنهام هوتسبير مطلع الأسبوع الحالي، ليتأخر في صراع اللقب بعد فوز سيتي على نيوكاسل يونايتد، وتعرض كلوب لسؤال عما إذا كان أبلغ لاعبيه بانتهاء السباق مع منافسه.

وقال كلوب للصحفيين قبل اللعب في ضيافة أستون فيلا في الدوري يوم الثلاثاء "لا أعتقد أني قلت ذلك لأني أعتقد أن الأمور واضحة وأنها لم تحسم بعد، وذلك بغض النظر عما حدث".

وأضاف "لدينا ثلاث مباريات وينصب تركيزي الآن على الفوز بمبارياتنا الثلاث ولا أستطيع أن أفعل شيئا بخصوص فوز سيتي مبارياته. لا نتوقف عن الإيمان بالأمر وهذا ما نفعله".

وتابع "نحن كبشر، أعتقد أنه من الرائع حقا أن نستطيع أن نحدد لأنفسنا كيف نفكر. هناك حقائق لكن نحن بوسعنا تجاهلها. أحاول مساعدة اللاعبين من أجل التفكير في الأمر مثلي".

وكان بيب جوارديولا مدرب سيتي قال إن "كل الناس في هذا البلد" تدعم ليفربول في الصراع على اللقب، لكن كلوب قلل من أهمية ذلك وقال إن المدرب الإسباني أطلق هذه التعليقات في خضم اللحظة.

وقال كلوب "أنا أقيم في ليفربول. هنا الكثير من الناس تريد فوزنا بلقب الدوري وهذا بكل تأكيد، لكن حتى هنا فالنسبة تبلغ حوالي 50 بالمئة".

وأضاف المدرب الألماني "أنا كمدرب واجهت هذه التجربة مؤخرا، ونحن أيضا تأثرنا بالمباراة.

"لقد قلت بعض الأشياء لكن هل يمكن أن أكررها؟ لا. لقد قلت إن توتنهام يلعب بالطريقة التي يلعب بها لكنه

يبقى في المركز الخامس. شعرت بذلك في خضم اللحظة، لكن من المرجح أن أكون أخطأت".

وأكد كلوب أن مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو "اقترب بشدة" من العودة إلى الملاعب بعد التعافي من إصابة في القدم.

وقال كلوب "يجعل الجهاز الطبي الأمور أسهل في بعض الأوقات. سنرى ما سيحدث. شارك فيرمينو في المران، لذا سنتخذ القرار غدا".