الهاشمي يحصد المركز الأول لسباق 120 كم

الفارس عيسى بن فيصل بن راشد ينهي السباق بنجاح


سجل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب قائد الفريق الملكي للقدرة، إضافة جديدة للقدرة البحرينية بعد أن أحرز المركز الأول في سباق 160 كم لبطولة ويندسور الدولية للفروسية وسط مشاركة جيدة من الفرسان من مختلف دول العالم.

وتمكن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة من قيادة الفريق الملكي إلى مراكز متميزة في السباق الذي ينظم لمسافة 160 كم للمرة الأولى بعد منافسة قوية ومثيرة مع عدة فرسان أبرزهم فرسان دولة الامارات العربية المتحدة، حيث اشتدت المنافسة حتى المرحلة الخامسة والأخيرة من السباق، وجاء الفارس عبدالرحمن الزايد في المركز الثالث، فيما أحرزت البرتغالية ماريا المركز الثاني، واحتل الفارس الاماراتي سيف المزروعي المركز الرابع.

كما شهدت البطولة فوز فارس الفريق محمد عبدالحميد الهاشمي بالمركز الأول في سباق 120 كم، والفارسة شهد وليد الأحمد جاءت في المركز الثاني، والفارس ناصر القحطاني بالمركز الثالث بعد منافسة قوية ومثيرة بين الفرسان، إضافة إلى تألق الفارس الشاب سمو الشيخ عيسى بن فيصل بن راشد آل خليفة في السباق وتمكن من إنهاء المراحل بنجاح.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن تحقيق المركز الأول يأتي في إطار الدعم والرعاية التي تحظى بها رياضة الفروسية البحرينية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه واهتمام ومساندة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "وضعنا رؤية تطور بطولة ويندسور الدولية للفروسية عبر إضافة سباق 160 كم في ظل حرص الدول على المشاركة في هذه المسافة التي تشكل إضافة قوية للفرسان خصوصاً أن هناك العديد من الفرسان سيشاركون في بطولة العالم القادمة، حيث أن إقامة المسافة للمرة الأولى شهدت منافسة قوية بين الفرسان وهذا ما يؤكد حرص الفرسان على التواجد القوي".

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "ستكون نتائج بطولة ويندسور الدولية للقدرة دافعاً للفريق الملكي للمشاركات القادمة حيث سنحرص على مواصلة تأكيد ريادة القدرة البحرينية في المحافل الخارجية القادمة".