رويترز


تربّع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على قائمة فوربس السنوية لأعلى الرياضيين أجراً في العالم خلال العام الماضي، متقدماً على لاعب دوري السلة الأميركي للمحترفين ليبرون جيمس، ولاعب مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو.

تحصّل نجم باريس سان جيرمان على 130 مليون دولار، منها 55 مليون دولار من الإعلانات، خلال فترة 12 شهراً انتهت في 1 مايو 2022، ليتصدر المرتبة الأولى في قائمة أفضل 10 رياضيين أجراً بعد عام من احتلاله المركز الثاني خلف بطل الفنون القتالية الإيرلندي كونور مكجريجور.

وحلّ لاعب لوس أنجلوس ليكرز ليبرون جيمس ثانياً في القائمة بعدما حقق 121 مليون دولار، محطماً الرقم القياسي للاعب في "إن بي إي" والبالغ 96.5 مليون دولار والذي حصل عليه العام الماضي، بينما حصل رونالدو قائد منتخب البرتغال على 115 مليون دولار ليحتل المركز الثالث.

وحلّ لاعب كرة القدم البرازيلي نيمار في المركز الرابع بـ95 مليون دولار، ولاعب غولدن ستيت وريورز ستيفن كاري في المركز الخامس بـ92.8 مليون دولار.

وجاء لاعب بروكلين نتس كيفين دورانت في المركز السادس بـ92 مليون دولار، فيما كان لاعب التنس السويسري رودجر فيدرر في المركز السابع بـ90.7 مليون دولار.

وذهبت المراكز الثلاثة الأخيرة في القائمة إلى الملاكم المكسيكي كانيلو ألفاريز (90 مليون دولار)، وبطل سوبر بول 7 مرات توم برادي (83.9 مليون دولار)، ولاعب ميلووكي باكس اليوناني يانيس أنتيتكونمبو (80.9 مليون دولار).

قالت مجلة فوربس إن أرقام أرباحها الميدانية تشمل جميع الجوائز والرواتب والمكافآت المكتسبة خلال فترة 12 شهراً، بينما الأرباح خارج الميدان هي تقدير لصفقات الرعاية ورسوم الظهور وإيرادات الترخيص.