اختتمت بعثة منتخبنا الوطني لرفع الأثقال مشاركتها التاريخية في بطولة العالم للناشئين تحت 20 سنة، والتي أقيمت منافساتها في مدينة كريت- هيراكليون اليونانية خلال الفترة من 1 - 11 مايو الجاري برئاسة السيد اسحاق ابراهيم رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لرفع الاثقال.

وشاركت الرباعة البحرينية زينب علي عبدالله في منافسات البطولة في الفئة الوزنية 64 كغم للسيدات والتي اعتبرت من اقوى الفئات الوزنية تنافسية في البطولة العالمية للناشئين، حيث ضمت الفئة 20 رباعة من جميع أنحاء العالم وشملت المشاركات نخب من بطلات العالم اللاتي قدمت مستويات قياسية وعالمية، وشكلت مشاركة اللاعبة زينب تحدي جديد في الفئة لباقي اللاعبات باعتبارها وجه جديد في المنافسة خلال هذه الفئة.

وتمكنت اللبؤة البحرينية زينب علي عبدالله من تحقيق نجاح مميز خلال مشاركتها في المحاولة الثانية في خطف وزن 77 كغم لتحل في هذه الرفعة في المركز الثالث عشر في الترتيب العام، فيما تمكنت بعد نجاحها في محاولاتها في رفعة النتر من تحقيق المركز الرابع عشر.

وبهذه المناسبة أكد رئيس الوفد البحريني اسحاق ابراهيم اسحاق أن هذه المشاركة عززت من التواجد البحريني في البطولات العالمية خصوصاً ضمن الاستراتيجية التي وضعها الاتحاد لتمكين اللاعبين من الظهور والمنافسة على صعيد البطولات العالمية والمضي قدماً لتمثيل مملكة البحرين في الأولمبياد القادم باريس 2024 على مستوى رياضة رفع الاثقال، مشيراً إلى أن البطولة زادت من خبرة اللاعبة، وستكون عامل رئيسي للاستحقاقات القادمة، موضحاً أن المستوى الرفيع الذي ظهرت عليه اللاعبة في البطولة يؤكد التطور الكبير الذي تسير عليه رياضة رفع الاثقال في مملكة البحرين، بفضل رؤية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية، والذي يتطلع دائماً للمشاركات المتميزة للمنتخبات الوطنية في جميع الاستحقاقات، مشيداً في الوقت ذاته بالعطاء الكبير الذي قدمته اللاعبة في البطولة.

كما ضم الوفد البحريني المشارك لاعب منتخبنا السابق لرفع الاثقال والحكم الدولي الحالي البحريني حسين المعتوق، حيث اعتبر أصغر حكم دولي على المستوى التحكيمي العالمي لرفع الاثقال والي يشارك في تسيير بطولة عالمية بعد أن تم اختياره من قبل لجنة التحكيم واللجنة المنظمة لإدارة النظام الإلكتروني للتشغيل البطولة بالإتحاد الدولي لرفع الأثقال.

وساهمت البعثة الإدارية والفنية لمملكة البحرين والمشاركة في بطولة العالم للناشئين والتي اقيمت في مدينة كريت- هيراكيلون اليونانية، في تعزيز نجاح البطولة وتسييرها بكل سلاسة، حيث شارك السيد علي عبدالله في تسيير البطولة بشكل فني لما يمتلكه من خبرة طويلة في مجال بطولات رفع الاثقال على مدار ٢٥ سنة في العمل في المجال الفني والتنظيمي.

وأشاد اسحاق بجهود الطاقم الفني البحريني في الإتحاد ومساهمتهم في انجاح البطولة مشيداً بالثناء من قبل الاتحاد الدولي لرفع الأثقال والذي يأتي تأكيداً لما تمتلكه مملكة البحرين من خبرات طويلة على مدار عقود من العمل الرياضي ومواهب مميزة في الجانب الفني والتحكيمي، وحضورها المميز في مختلف المحافل الرياضية الخارجية في شتى المجالات، ليكون التواجد الإداري والفني البحريني في هذا التنظيم تأكيداً لمكانة مملكة البحرين على الخارطة العالمية الرياضية وما وصلت إليه من تطور وازدهار في شتى المجالات لاسيما المجال الرياضي على جميع الأصعدة.

وعقد رئيس الاتحاد البحريني لرفع الاثقال اسحاق ابراهيم اسحاق خلال تواجده في مقر المنافسات عدة اجتماعات ادارية حيث استقبل السيد مايكل أيراني رئيس الاتحاد الدولي لرفع الاثقال والأمين العام للاتحاد الدولي لرفع الأثقال السيد محمد حسن جلود الشمري مشيدين بدور الاتحاد البحريني لرفع الاثقال في تنمية وتطوير الرياضة من كافة أركان اللعبة من لاعبين ومدربين وإداريين وحكام، مؤكدين على أهمية التنسيق والتعاون المشترك بين الاتحاد الدولي ونظيره البحريني في تبني مختلف البرامج والفعاليات التي تسهم في النهوض باللعبة وتعزيز مكانتها، خصوصاً في ظل الإنجازات المتعددة التي حققتها منتخبات رفع الأثقال البحرينية على كافة الأصعدة والمستويات.

كما التقى اسحاق أثناء تواجده في بطولة العالم من خلال عدة اجتماعات منفصلة بالسيد أنطونيو كونفليتي رئيس الاتحاد الأوروبي لرفع الأثقال، والسيد سام كوفا مستشار مجلس ادارة الاتحاد الدولي لرفع الاثقال، واستعرض خلال هذه الاجتماعات خطة عمل مجلس ادارة الاتحاد البحريني لرفع الاثقال في نشر وتطوير رياضة رفع الاثقال والإهتمام بها وتنفيذ مختلف البرامج الرامية للإرتقاء بها باعتبارها أحدى الألعاب الأولمبية الهامة، مؤكداً على أهمية العمل في المستقبل القادم على تعزيز الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والبحريني بما يصب في تحقيق التنمية المرجوة للعبة.

وعبر اسحاق ابراهيم اسحاق رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لرفع الأثقال عن شكره وتقديره على ما حظي به من كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال من مجلس ادارة الاتحاد الدولي لرفع الاثقال والجهة المنظمة للبطولة، مشيداً بالجهود التي يبذلها الاتحاد الدولي في تطوير المنتخبات الوطنية والتي أثمرت عن تحقيق العديد من النجاحات.

وتقدم إسحاق بجزيل الشكر والامتنان للجهاز الاداري والفني في الاتحاد على جهودهم في تسهيل إجراءات السفر للوفد والمتابعة الدائمة لمستويات اللاعبين الفنية، كما توجه بالشكر للداعمين والرعاة نادي سبارتن الرياضي وشركة دوكاب للرباعة زينب علي عبدالله في مسيرتها الرياضية لدورهم الكبير في تحقيق هذه الخطوة التنافسية التاريخية لمملكة البحرين بالمشاركة للمرة الاولى في منافسات بطولة العالم للناشئين.