بقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب قائد الفريق الملكي للقدرة، دخل الفريق الملكي للقدرة في تحضيراته الأخيرة استعداداً للمشاركة الدولية في بطولة مونتل سينو لسباقات القدرة وسط مشاركة كبيرة من الفرسان من مملكة البحرين وإيطاليا والأرجنتين وإسبانيا.

ويشارك سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في سباق 160 كيلومتر، وفي سباق 120 كيلومتر للعموم سيشارك كل من: الفارس عيسى العنزي، الفارس محمد البستكي، الفارس ناصر القحطاني، الفارس سلمان عيسى، الفارس يوسف الجبوري، الفارس خليفة جمال، الفارس خليفة سبت، وفي سباق 120 كيلومتر للناشئين سيشارك الفارس عبدالله الرويعي، وسيشارك الفارس عثمان العوضي في سباق 100 كيلومتر إضافة إلى الفارس عبدالرحمن خالد الذي سيشارك في سباق 100 كيلومتر للناشئين.

وأكد أحمد جناحي، المدرب في الفريق الملكي أن قيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للفرسان سيكون له أثر إيجابي كبير على تطور قدرات الفرسان في ظل الحنكة والخبرة التي يتمتع بها سموه في السباقات الدولية، مبيناً إلى أن المعنويات مرتفعة بعد الإنجاز الكبير الذي حققه سموه في بطولة ويندسور الدولية للفروسية بحصول سموه على المركز الأول في سباق 160 كيلومتر خصوصاً أن السباق أقيم للمرة الأولى لهذه المسافة.

ومن المنتظر ان تشهد قرية البطولة الجمعة القادم إقامة الفحص البيطري للجياد، إضافة إلى عملية وزن الفرسان والاجتماع الفني الذي يسبق البطولة.

وأوضح جناحي أن الفريق يسير وفق الخطة التي تم وضعها بتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد قائد الفريق الملكي للقدرة، وأن الفريق سيدخل بطولة مونتل سينو بأهداف عديدة يأمل في تحقيقها من أجل الوصول إلى بطولة العالم القادمة في كامل الجاهزية.

وقال: "حرصنا على السير بخطى ثابتة على الخطة التي تم وضعها من خلال التدريبات المكثفة بعد ختام بطولة ويندسور، حيث شكلت بطولة ويندسور محطة مميزة للفريق الملكي والتي أبرزت الفرسان الشباب القادرين على مواصلة العطاء في الفترة القادمة خصوصاً ان البطولات الأوروبية لها طعم خاص من حيث المنافسة القوية وامتلاك الدول المشاركة فرسانا مميزين وهو مؤشر يؤكد بأن البطولة ستكون قوية ومثيرة".

في المقابل، أبدى عدد من فرسان الفريق الملكي جاهزيتهم الكبيرة لخوض بطولة مونتل سينو الدولية للقدرة، مشيرين إلى أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتحقيق النتائج الإيجابية.

واكد الفارس عثمان العوضي أن قيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للفريق سيعطي الفرسان حافزا لتحقيق النتائج الإيجابية، مبيناً إلى أن الطموحات عالية بعد الإنجازات التي حققها الفريق في الفترة الماضية، مشيراً إلى أن المعنويات المرتفعة التي يمتلكها الفرسان ستساهم في بذل الجهود وتحقيق النتائج الإيجابية.

وقال الفارس يوسف الجبوري: "فخورون بمشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، حيث أن تواجد سموه يعتبر مكسباً لجميع الفرسان، وسموه ملهماً كبيراً لفرسان البحرين بشكل عام، حيث أن الجميع يكسب خبرات كبيرة من حنكة سموه وقدراته العالية ونقدم لسموه الشكر والتقدير على دعمه الكبير للفريق، ونعد سموه أن نبذل جهدنا لتحقيق أفضل النتائج".

أما الفارس ناصر القحطاني، فأكد أن الفريق جاهز للمشاركة في بطولة مونتل سينو وسيسعى لتحقيق النتائج الإيجابية التي تعكس مكانة الفريق في الساحة الأوروبية بعد الإنجازات الكبيرة التي تحققت في الفترة الماضية، مبيناً إلى أن المعنويات مرتفعة وسيدخل الفريق الملكي بقوة لتحقيق النتائج الإيجابية.