أعلن ريال مدريد الإسباني، الخميس، توقيع اتفاقية مع صندوق "سيكسث ستريت" الاستثماري وشركة "لجندز" الأميركية، لتطوير ملعب "سانتياغو بيرنابيو"، من المتوقع أن تدر على النادي دخلا بمئات الملايين.

وقال النادي الملكي في بيان نشره بعد ظهر الخميس عن الاتفاقية التي أبرمت الأربعاء، إن "هذه الاتفاقية الاستراتيجية طويلة الأمد توفر لريال مدريد ما يقارب من 360 مليون يورو، يمكن للنادي تخصيصها لأي من أنشطته".

وأضاف: "من خلال هذا التحالف، تكتسب شركة سيسكث ستريت الحق في المشاركة في تشغيل بعض المشاريع الجديدة في ملعب سانتياغو برنابيو لمدة 20 عاما، وبالمثل ستساهم لجندز بخبرتها ومعرفتها في تشغيل الملاعب الكبيرة والمراكز الترفيهية، مما يسمح بتحسين إدارة الملعب".

ووفقا لصحيفة "فاينانشال تايمز" الأميركية والصحافة الإسبانية المتخصصة، سيتنازل ريال مدريد عن 30 بالمئة من مدخول الحفلات الموسيقية والأحداث المستقبلية التي سيتم تنظيمها في ملعبه العملاق.

كما سيتم إنشاء شركة جديدة لتقسيم هذه الإيرادات، بنسبة 70 بالمئة لريال مدريد و30 بالمئة لصندوق الاستثمار "سيكسث ستريت" الذي ترتبط به "لجندز".

ولفت الـ"ميرينغي" إلى أن "الهدف هو جعل ملعب سانتياغو بيرنابيو مساحة فريدة من نوعها ومعيارا عالميا للترفيه والتسلية".

وتعد شركة "لجندز هوسبيتاليتي" عضوا في صندوق "سيكسث ستريت"، وهي متخصصة في إدارة الملاعب الرياضية، وتدير بالفعل عددا من الملاعب المعروفة عالمية.

وأجرى ريال مدريد تجديدات لملعبه عام 2019 واستثمر 525 مليون يورو فيها، ومن المقرر الانتهاء من العمل في ديسمبر 2022 تزامنا مع الذكرى 75 لتأسيس الملعب الذي افتتح عام 1947.