ناصر بن حمد أكد انتصاراته في بطولة مونتل سينو الدولية للقدرة

الفريق الملكي يفرض هيمنته على البطولة وعبدالصمد يحصد لقب 120 كم

جواد سموه "فالوت" يحقق لقب أفضل حالة


واصل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب قائد الفريق الملكي، نجاحاته وتميزه في المشاركات الأوروبية للقدرة وتوج بلقب بطولة مونتل سينو الدولية لسباقات القدرة لمسافة 160 كم في البطولة التي شهدت مشاركة فرسان من عدة دول أوروبية وفرض فيها الفريق الملكي للقدرة سيطرته على السباقات الدولية بمتابعة سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة، نائب رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل، عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وسجل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لقباً جديداً في مسيرته المميزة في عالم رياضة سباقات القدرة، وأضاف إنجازاً جديداً للقدرة البحرينية التي فرضت سيطرتها على البطولة وسط المنافسة التي شهدتها طوال المراحل.

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن مشاركة الفريق الملكي في بطولة مونتل سينو حققت أهدافها الكاملة في سبيل تأهيل الفريق للمشاركة في بطولة العالم القادمة، موضحاً سموه إلى أن المراكز الأولى التي حققها الفريق في سباقي 160 كم و120 كم تؤكد مكانة الفريق في الساحة الأوروبية وقدراته العالية التي يمتاز بها.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "إن النتائج التي تحققت في البطولة تؤكد ما وصلت إليه القدرة البحرينية من تطور وازدهار دائم بفضل الرؤية التي يسير عليها الفريق والسعي دائما لتنفيذ الخطة التي تم وضعها".

وأضاف سموه "اكتسب الفرسان خبرة كبيرة من هذه البطولة، حيث كانت المراحل قوية في ظل اختلاف الأرضية عن بطولات عديدة مما زاد من رغبة الفرسان في اكتساب الخبرة والاحتكاك وتجاوز هذه المحطة بنجاح".

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "تتويج الفريق الملكي باللقب سيكون حافزاً كبيراً للمزيد من التألق وحصد الإنجازات للقدرة البحرينية في المحافل الأوروبية القادمة، حيث أصبح الفريق يمتلك خبرات كبيرة في الساحة الأوروبية وسيكون مكسباً للفرسان حصوله على خبرة إضافية تضاف إلى خبراتهم وسينعكس ذلك على المسابقات المحلية، فضلاً عن السير بخطى ثابتة نحو مواصلة هيمنة الفريق الملكي على البطولات الأوروبية".

وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالعطاء الكبير الذي بذله الفرسان طوال مراحل السباقات، مقدما سموه لهم الشكر والتقدير على جهودهم البارزة وحرصهم على تحقيق النتائج الإيجابية.

مراحل السباق

وأقيم سباق 160 كم على 6 مراحل، حيث اجتاز سموه جميع المراحل بنجاح وتمكن من إنهاء السباق بزمن وقدره (9 ساعات و6 دقائق و30 ثانية) على الجواد فالوت.

ولم يحالف الحظ الفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة باجتياز الفحص البيطري بعد ختام الجولة السادسة.

فالوت وجائزة أفضل حالة جواد

ساهمت قيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للجواد فالوت بحصوله على جائزة أفضل حالة جواد المعتمدة من الاتحاد الدولي للفروسية.

عبدالصمد بطل 120 كم

وحقق فارس الفريق الملكي محمد عبدالصمد المركز الأول في سباق 120 كم ، حيث أنهى السباق بزمن وقدره (6 ساعات و10 دقائق و32 ثانية)، فيما جاء الفارس يوسف الجبوري في المركز الثاني بزمن وقدره (6 ساعات و10 دقائق و33 ثانية)، والمركز الثالث خليفة جمال السندي بزمن وقدره (7 ساعات و29 دقيقة).

واستطاع الفارس عبدالرحمن الخاطري من إنهاء سباق 100 كم للناشئين بنجاح، فيما حقق الفارس محمد الرويعي المركز الرابع في سباق 120 كم للناشئين.

مشاركة عيسى بن فيصل

وشهد سباق 120 كم مشاركة الفارس الشباب سمو الشيخ عيسى بن فيصل بن راشد آل خليفة.

وأعرب سمو الشيخ عيسى بن فيصل بن راشد آل خليفة عن شكره وتقديره إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعم سموه الكبير، مقدماً التهاني لسموه بمناسبة حصوله على المركز الأول في البطولة وفوز الفريق الملكي في سباقي 160 و120 كم.

سعادة باللقب

أكد محمد عبدالصمد، أن فوزه بلقب 120 كم ثمرة دعم ومتابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للفريق الملكي، مبيناً إلى أن قيادة سموه للفريق في البطولة حافزا للفرسان ويزيد من رغبتهم في بذل الجهود لتحقيق النتائج الإيجابية.

وقال "لاشك أن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يعتبر الملهم الأكبر للفرسان، والداعم الكبير لنا، نحن سعداء بشرف قيادة سموه للفريق، وأبارك لسموه حصوله على المركز الأول في البطولة لسباق 160 كم".

وأضاف "الفوز حافزا للمزيد من التألق في الساحة الأوروبية، حيث سنحرص دائماً على مضاعفة الجهود خلال الفترة القادمة لتحقيق المزيد من الإنجازات".

منافسة قوية

أما صاحب المركز الثاني في سباق 120 كم يوسف الجبوري، فأكد أن المنافسة كانت قوية خصوصاً أن الأرضية مختلفة عن الأرضيات الأخرى في السباقات الماضية، وهذا ما زاد من رغبة الفرسان بكسب تحدي جديد.

وقال "أود أن أقدم الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعم سموه للفريق، وحظينا بقيادة سموه للفريق في البطولة، ودائماً ما يكون حافزاً لنا كفرسان في بذل المزيد من الجهود، ونحن سعداء بحصولنا على المراكز الأولى في البطولة ونؤكد أن هذه النتائج تعتبر حافزا لنا في المزيد من الإنجازات".

من جانبه، أعرب خليفة جمال السندي فارس الفريق الملكي عن سعادته الكبيرة بحصوله على المركز الثالث في بطولة مونتل سينو، مبيناً إلى أنه سعيد بدعم ومتابعة واهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للفريق وحرصه على تشجيع الفرسان الشباب لتحقيق الأهداف.

صور