قال أسطورة نادي ليفربول الإنكليزي، جيمي كاراغر، إنه يخشى من أن يرتكب النجم المصري محمد صلاح "أي شيء غبي" خلال نهائي دوري أبطال أوروبا المقرر السبت المقبل، ضد ريال مدريد الإسباني.

كاراغر الذي أبدى إعجابه بأداء صلاح طيلة مباريات الدوري، ومساهمته الكبيرة في بلوغ ناديه إلى النهائي في المنافسة الأكثر متابعة عبر العالم، قال في مقابلة مع موقع "Goal" إنه أعجب بروح "الانتقام" التي أبداها صلاح من خلال تصريحه الذي قال فيه إنه يتمنى ملاقاة نادي ريال مدريد في النهائي وليس ناد آخر.

وكان صلاح أبدى رغبة في مواجهة النادي الملكي الإسباني "لثأر قديم بينهما" في إشارة إلى خسارة النادي الإنكليزي سنة 2018 أمام ريال مدريد والذي شهد خروج صلاح مصابا إثر تدخل عنيف من مدافع ريال مدريد وقتها، سيرخيو راموس.

كاراغر قال إن تصريح صلاح من شأنه أن يمنح جماهير "الريدز" الثقة في ناديهم.

وأثارت تعليقات صلاح انتقادات من لاعب ريال مدريد، فيدي فالفيردي، لكن كاراغر، الذي سيغطي المباراة على قناة" سي بي إس سبورتس"، قال إن اعتراف صلاح الصادق هو "نسمة من الهواء النقي" حيث اعترف المصري بمدى الضرر الذي أصابه إثر خسارة عام 2018.

كارغر قال أيضا "لا يحبذ اللاعبون والمديرون الحديث عن الانتقام أبدًا، فهم لا يحبون استخدام هذه الكلمة في الصحافة لبناء أو ربما تحفيز الخصم بطريقة ما، ولكن، حقًا، كلنا نعتقد ذلك! رغم أنه شيء لا يقال، لذلك أعجبت بما قاله محمد صلاح لأنه كان صادقًا".

وتابع ممتدحا النجم المصري "لقد أحببت حقيقة أنه كان صادقًا وهذا يجعلني أدرك أيضًا أنه سيكون مصممًا جدًا على الفوز في هذه المباراة وهذا يجعلني أشعر أنني بحالة جيدة كمشجع لليفربول.

ثم عاد ليؤكد ضرورة أن يتمتع صلاح بكامل قدراته الذهنية خلال هذا الاستحقاق المهم بالقول ""في بعض الأحيان، تريد أن تلعب بشكل جيد، وأن تفعل الكثير، وهناك ترتكب بعض الأخطاء (..) آمل ألا يظهر ذلك من خلال قيام مو بتسديدات غبية من زوايا سخيفة، لأنه يفعل ذلك من وقت لآخر".