اختتمت أمس الأول الخميس دورة دراسات المدربين الدولية للمستوى الأول للرجال، التي نظمها الاتحاد البحريني لكرة السلة في الفترة من 21 حتى 26 مايو الجاري، وأقيمت بصالة زين التابعة للاتحاد بأم الحصم، وحاضر في الدورة التي أقيمت على مدار ستة أيام، المحاضر الصربي Milan Kotarak.

وتأتي الدورة، ضمن الاستراتيجية الموضوعة من قبل لجنة المدربين الرامية إلى إبراز الكفاءات التدريبية ومنح الفرصة للكوادر التدريبية لأن يكونوا ضمن المدربين المؤهلين فنياً بالصورة المطلوبة.

واشتملت الدورة على عدد من المحاضرات النظرية والورش العملية المتنوعة التي تناولت جوانب هامة في تدريب كرة السلة وابرزها التخطيط والتعليم، أسس الهجوم والمهارات الفردية، أسس ومهارات الانتقال، مواضع التصويب الثلاثي، التحركات الهجومية والمراوغة، مهارات التصويب، إضافة إلى العديد من مهارات كرة السلة الهجومية وكذلك الدفاعية.

وأشاد أحمد يوسف أمين السر العام بالاتحاد بدور لجنة المدربين برئاسة رؤوف حبيل على الجهود الكبيرة في سبيل إقامة هذه الدورة ونجاحها مؤكداً ان الاتحاد يقف دائماً خلف كل ما يصب في سبيل تطوير المدربين البحرينيين، وشكر الدارسين على مشاركتهم وحرصهم على الاستفادة من المحاضرات التي تم تقديمها.

ولفت يوسف إلى أن النجاح الذي تحقق يدفع الاتحاد إلى المزيد من العمل والجهد من أجل تكرار مثل هذه الفعاليات التي تهدف إلى تطوير الكفاءات الفنية والرقي باللعبة.

هذا، وتنطلق اليوم السبت دورة دراسات المدربين الدولية للمستوى الأول للسيدات، والتي ينظمها الاتحاد البحريني لكرة السلة في الفترة من 28 مايو حتى 2 يونيو، وسيحاضر فيها المحاضر الصربي Milan Kotarak كذلك، وستشارك فيها 18 دارسة.