حقق فريق ريال مدريد دوري أبطال أوروبا للمرة الـ 14 في تاريخه بعد مباراة نارية ضد فريق ليفربول.

وشهدت المباراة هدفاً وحيداً للاعب فينيسوس جونيور في الدقيقة الـ 59 من عمر المباراة.

كما شهدت المباراة أعمال شغب وتخريب من قبل الجماهير قبيل انطلاقها، أدت إلى تأخير صافرة البداية لمدة نصف ساعة.

ولم يستطع فريق ليفربول الحصول على هدف رغم التسديدات الخطيرة التي تصدى لها حارس مرمى مدريد كورتوا.