إرم نيوز


أكد الملاكم الأمريكي الأسطورة مايك تايسون أنه لا يملك الصبر حتى يعمل مدربا ويقود ملاكمين آخرين لتحقيق نتائج رائعة مثلما فعل في شبابه.

ويعتبر بطل الوزن الثقيل الأسطوري أحد أفضل المقاتلين في تاريخ اللعبة، حيث تنافس مع عظماء مثل إيفاندر هوليفيلد ولينوكس لويس وفرانك برونو.

ولا يزال تايسون يشارك في الملاكمة بعد أن استمر في القتال بعد التقاعد عندما ارتدى قفازاته وقاتل روي جونز جونيور في مباراة استعراضية رائعة.

وعلى الرغم من استمراره في التدريب مع مدربه الخاص، فقد اعترف تايسون أنه لن يكون لديه وقت لتدريب المقاتلين الآخرين مع التركيز على مشاريعه التجارية الأخرى.

وقال تايسون خلال الحلقة الأخيرة من بودكاست HotBoxin الخاص به: ”ليس لدي هذا النوع من الصبر، لن أستيقظ كل صباح لإحضار هذا الرجل (الملاكم) والتأكد من أنه يركض ويقوم بالتمارين وكل تلك الأشياء.

”لقد تلقيت كل اللكمات حتى لا يضطر أطفالي إلى تلقي اللكمات، ليس لدي وقت لأفعل أشياء تجارية أخرى، وليس لدي الوقت لأكون في صالة الألعاب الرياضية كل يوم وطوال اليوم. هذا ما يقضيه المدرب طوال اليوم وكل يوم في صالة الألعاب الرياضية“.

وأضاف تايسون الذي شارك في بعض الأعمال السينمائية الأجنبية وكذلك العربية ومنها الفيلم المصري ”حملة فرعون“ قبل عدة سنوات: ”أفضل الذهاب إلى مكان آخر وكسب 8 ملايين دولار بدلاً من قضاء كل يوم في صالة الألعاب الرياضية، اسمع عندما تكون مدربًا، فأنت طبيب نفسي، وأم وأب وزوج وعم، فأنت كل شيء“.

وكان تايسون يتمتع بمسيرة مهنية ناجحة بشكل كبير، وتم الاعتراف به كأحد أفضل الملاكمين في التاريخ نظرا لقوته في استخدام الضربة القاضية وأسلوبه الشرس الفريد.

ويتطلع العديد من الملاكمين الحاليين من الوزن الثقيل إلى البطل الأسطوري، بمن في ذلك البطل الحالي تايسون فيوري الذي تمت تسميته على اسم البطل السابق بلا منازع.

وظل تايسون يتدرب في صالة الألعاب الرياضية في الأسابيع الأخيرة، لدرجة أنه فتح شفة مدربه في عرض لقوته المخيفة رغم بلوغه 55 عاما.

وفي مقابلة أجريت معه مؤخرًا، فتح تايسون الباب أمام مباراة استعراضية أخرى مربحة ضد نجم يوتيوب جايك بول، حيث يأمل أن يخوض مثل تلك المباراة قبل نهاية العام الحالي.