في إطار حرص سموه المستمر على دعم المنتخبات الوطنية والوقوف على تحضيراتها تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الهيئة العامة للرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، قام سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بزيارة المنتخب الأول لكرة السلة حيث يتدرب بصالة الاتحاد بمنطقة أم الحصم.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله كلا من القبطان وليد العلوي رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة ومستشار رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة سعادة السيد محمد العجمي وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

وشهد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة تدريبات المنتخب الذي يستعد لخوض غمار منافسات كأس آسيا التي ستقام بأندونيسيا من 12 لغاية 24 يوليو 2022 واستكمال مشاركته في تصفيات كأس العالم عندما يلتقي منتخب سوريا في حلب 1 يوليو المقبل ويواجه كازاخستان في مدينة نور سلطان 4 من الشهر ذاته.

وخلال لقاء سموه باللاعبين أعرب عن اعتزازه بالنتائج الإيجابية التي حققها المنتخب ووصوله إلى هذه المرحلة في تصفيات كأس العالم والتي يجب أن تحفز اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم في نهائيات كأس آسيا ليكونوا خير سفراء لكرة السلة البحرينية في هذا المحفل القاري.

وأكد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة على أهمية التحلي بالعزيمة والإصرار والسعي لتقديم أفضل المستويات والنتائج التي تليق بسمعة كرة السلة البحرينية والدخول كل مباراة على حده والحرص على التمثيل المشرف وتقديم المستوى الذي يعكس الرعاية والدعم الذي تحظى به الحركة الرياضية من القيادة الحكيمة حفظها الله ورعاها.

وأضاف سموه " الرياضيون هم سفراء لوطنهم في كافة المحافل الخارجية، ونتطلع من فريق البحرين في كرة السلة أن يكون على قدر المسئولية في الدفاع عن قميص المنتخب وتشريف كرة السلة البحرينية خير تشريف والظهور بالشكل اللائق والمشرف مع الإمكانيات والدعم الذي يحظى به المنتخب، متمنين لكم دوام التوفيق والنجاح".