علقت البرتغالية كاتيا أفيرو، شقيقة النجم كريستيانو رونالدو، بسخرية على منشور يقارن بين هدف "صاروخ ماديرا" الشهير بمرمى يوفنتوس، وهدف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في شباك كليرمون.

وسجل ميسي هدفا جميلا بركلة خلفية مزدوجة، لقبها الكثيرون بـ"ركلة الدراجة"، في مرمى ضيفه كليرمون فوت، إضافة إلى هدف آخر، ليساهم في الفوز الساحق لفريقه باريس سان جيرمان (5-0) في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس السبت، في الجولة الافتتاحية للدوري الفرنسي لكرة القدم.

وقارن منشور، عبر إحدى الصفحات الجماهيرية لرونالدو على موقع "إنستغرام"، بين هدف ميسي والهدف الشهير الذي سجله رونالدو في مرمى يوفنتوس الإيطالي بركلة خلفية مزدوجة بقميص ريال مدريد في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا 2018، بحسب "روسيا اليوم".

ونشرت الصفحة صورة هدفي ميسي ورونالدو، وعلقت: "في واحدة هناك لاعب يضع يديه على الأرض، في إشارة لميسي، ويمكن وضع مرتبة بين جسده وأرض الملعب".

أما عن هدف رونالدو فعلقت الصفحة: "جسده بالكامل في الهواء، والمسافة بينه وأرض الملعب كبيرة، لا مجال للمقارنة أبدا".

وهذا المنشور أعجبت به شقيقة رونالدو.

وأظهرت الصورة الخاصة بميسي وضع الأرجنتيني يده على أرض الملعب وكذلك القدم اليمنى، بينما كان جسد رونالدو كله طائرا في الهواء في كرة الهدف الذي سجله في اليوفي.

وواصل المنشور، الذي تفاعلت معه كاتيا أفيرو، شقيقة رونالدو، سخريته بالقول: "واحد يسجل بالمسدس والثاني بركلة الدراجة.. هدف في الدوري الفرنسي ضد كليرمون فوت وآخر في دوري أبطال أوروبا في مرحلة خروج المغلوب ضد يوفنتوس".

ولا يزال الصراع مستمرا بين عشاق كريستيانو رونالدو وبين محبي ليونيل ميسي، ويشتعل من حين إلى آخر، حيث يريد كل طرف إثبات أفضلية نجمه المحبوب في عالم الساحرة المستديرة.