بخط دفاع كلَّف النادي نحو أكثر من 200 مليون يورو، سجَّل مانشستر يونايتد بداية باهتة على ملعبه في الموسم الجديد للدوري الإنجليزي.

واستهل مانشستر يونايتد حملته في بريميرليج بالخسارة 2-1 أمام ضيفه برايتون خلال المباراة التي جمعتهما مساء الأحد ضمن منافسات الجولة الأولى من المسابقة لنسخة 2022/2023.

ولم يظهر يونايتد بالمستوى المنتظر خاصةً في الشوط الأول الذي أنهاه برايتون بشكل غير متوقع متقدما بهدفين، سجلهما باسكال جروس في أقل من 10 دقائق، وتحديدا بالدقيقتين 30 و39 من اللقاء.

ورغم تمكن أصحاب الأرض من تقليص الفارق في الشوط الثاني عن طريق هدف سجله أليكسيس ماك أليستر لاعب برايتون بالخطأ في مرماه، إلا أن الخسارة تركت جماهير يونايتد في حالة قلق مستمر.

ليساندرو مارتينيز

لم يكن يتمنى الأرجنتيني ليساندرو مارتينيز، مدافع مانشستر يونايتد الجديد، أن تكون بدايته مع الشياطين الحمر بهذا المستوى، حيث حمَّلته الجماهير مسؤولين استقبال الهدفين وسط تألق داني ويلبيك لاعب برايتون.

وحصل صاحب الـ24 عاما، الذي كلف يونايتد 57 مليون يورو للتعاقد معه من أياكس الهولندي، على بطاقة صفراء وكاد أن يتسبب في ضربة جزاء لكن الحكم تغاضى عن احتسابها.

هاري ماجواير

أما شريكه هاري ماجواير، قائد يونايتد الذي انضم إلى الفريق كأغلى مدافع في العالم مقابل 87 مليون يورو، فواصل أخطائه الدفاعية في التمركز داخل منطقة الجزاء، حيث حصل على بطاقة صفراء أيضا واكتفى بالنظر إلى المهاجمين في الهدفين.

"نحن نعيش كابوسًا"، هكذا اعترف ماجواير بالحالة الدفاعية التي يعاني منها مانشستر يونايتد، ولم يستطع قائد الشياطين الحمر إخفاء خيبة أمله.

واعترف المدافع الإنجليزي بأنه لم يندمج حتى الآن مع ليساندرو مارتينيز في مركز قلب الدفاع، مما قد يهدد آمال فريق المدير الفني إريك تين هاج، إلى جانب كون مواجهة برايتون المباراة الأولى للمدرب في الدوري الإنجليزي

وقال ماجواير في تصريحات لصحيفة "ميرور": "إنه لأمر رائع أن يكون هناك لاعب مثل ليساندرو مارتينيز في الفريق، نعم بالطبع هناك منافسة لتأمين مكان في مركز قلب الدفاع".

وأضاف عن ثنائيته مع مارتينيز: "لم نلعب معًا كثيرًا، في الشوط الأول لم نكن متأقلمين أيضًا، التعاون بين قلب الدفاع يجب أن يُبنى ببطء، سنؤدي بالتأكيد بشكل أفضل ونحافظ على شباكنا نظيفة".

خط دفاعي كارثي

لكن الأمر لم يتوقف الأمر على قلبي الدفاع فقط، بل امتد إلى الأظهرة دييجو دالوت في الجبهة اليمنى والذي كان أسوأ لاعب في المباراة وفقا لتقييم "سوفا سكور"، إلى جانب لوك شاو في الجبهة اليسرى الذي كان ثالث من يحصل على بطاقة صفراء في الدفاع.

والغريب أن الثنائي كلف خزينة يونايتد 60 مليون يورو، حيث انضم دييجو دالوت لصفوف الفريق قادما من بورتو مقابل 22 مليون يورو عام 2018، فيما تعاقد النادي مع لوك شاو من ساوثهامبتون في 2014 مقابل 38 مليون يورو، ليشكل الدفاع الأغلى لليونايتد خطرا على الفريق.

مانشستر يونايتد يستعد الآن للمباراة المقبلة، حيث سيحل ضيفا يوم السبت المقبل على برينتفورد الذي تجنَّب الهزيمة أمام ليستر سيتي في الجولة الأولى وأدرك التعادل (2-2)، ويأمل الفريق في استعادة مستواه المعهود كونه الأكثر تتويجا ببريميرليج برصيد 20 لقبا، بعد فشلهم في التأهل لدوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي.