اقتربت المخضرمة سيرينا وليامز من نهاية رحلتها مع لعبة التنس الأرضي، بعد مسيرة حافلة بالنجاحات.

وقال النجمة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إنها "ستبتعد" عن التنس، وأشارت إلى اعتزال اللعبة التي سيطرت عليها لسنوات، وحصدت فيها 23 لقبا في منافسات الفردي بالبطولات الأربع الكبرى.

وأمس الإثنين، خاضت سيرينا مباراتها الثانية فقط في الفردي منذ بطولة ويمبلدون في يونيو/ حزيران الماضي.



وبعد غياب عام واحد عن المسابقات، فازت على الإسبانية نوريا باريزاس دياز لتبلغ الدور الثاني في بطولة تورونتو المفتوحة.

وفازت اللاعبة البالغ عمرها 40 عاما بلقبها الأخير في البطولات الكبرى في 2017، وكانت تتطلع لحصد لقبها 24 لتعادل رقم الأسطورة مارجريت كورت صاحبة الرقم القياسي.

وكتبت سيرينا في مقالة بمجلة (فوج): "لم أحب أبدا كلمة الاعتزال، لا تبدو أنها كلمة حديثة بالنسبة لي، كنت أفكر في ذلك بطريقة انتقالية لكني أردت أن أكون حساسة بخصوص استخدام الكلمة، وهي ما تعني شيئا استثنائيا ومهما لمجموعة من الناس".

وأضافت: "ربما تكون أفضل كلمة لوصف ما أنا عليه هو الابتعاد، أنا هنا لأبلغكم أني سأبتعد عن التنس، والاقتراب من أشياء أخرى أهم بالنسبة لي".

وتابعت: "منذ سنوات قليلة أطلقت شركة الاستثمار سيرينا فينتشرز، وبعد ذلك بفترة قصيرة أسست أسرتي وأريد أن تكبر هذه العائلة".

وكتبت سيرينا في وقت لاحق على إنستجرام أنه حان الوقت لكي تتحرك في "اتجاه مختلف".

وأضافت: "يكون من الصعب دائما عندما تحب شيئا بشدة".

من جهتها، قالت شبكة بين إن سبورتس القطرية إن بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، التي ستنطلق نهاية الشهر الجاري، هي المحطة الأخيرة لسيرينا قبل الاعتزال.