علق مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، على حكم محكمة جنح مستأنف الاقتصادية، بتعديل حكم حبس مرتضى منصور، من سنة إلى شهر مع الشغل والنفاذ، في القضية المرفوعة من محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي.

وقال مرتضى منصور في تصريحات لقناة الزمالك ”الحكم ليس له تأثير على رئاستي للزمالك، لن أعلق على أحكام القضاء، كل الأحكام تحترم“.

وأضاف مرتضى ”مهما تم استفزازي لن أعلق على أحكام القضاء، القانون يقول إن أي حبس من 24 ساعة لثلاثة أشهر يمكن قضاؤه في المنزل أو المستشفى“.

وتابع ”ما يحدث لن يهز شعرة من رأسي، الملك فاروق هو الوحيد الذي نجحت في الإفلات منه لأنني لم أكن موجودا وقتها، عندما دخلت السجن كنت داخله بمثابة الحاكم، وأجبر الجميع على الاستيقاظ في التاسعة صباحًا“.

وأتم رئيس الزمالك ”رسالتي للخطيب، من اليوم ليس هناك تنازل أو تصالح، والمعركة الجدية بيني وبينك بدأت، وستستمر طوال العمر، وحصلت في أبريل الماضي على براءة من القاضي نفسه“.

وأردف ”انتهينا من صفقتين خلال اليومين الماضيين، مجلس الزمالك سيتعاقد مع أقوى صفقات استعدادا للموسم الجديد، لأن الجماهير تستحق ذلك، لا يمكن أن أصف ما شعرت به بسبب حب الجماهير بعد الحكم الذي صدر ضدي، لم أكن أعرف أنني محبوب بهذا الشكل“.

وفي أبريل قضت محكمة جنح الاقتصادية بحبس مرتضى منصور سنة مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه، وتعويض مؤقت 10 آلاف جنيه، وألزمت المتهم بالمصاريف وأتعاب المحاماة.

وطعن مرتضى منصور على الحكم بالاستئناف، ونظرته المحكمة الاستئنافية بجلسة الـ8 من يونيو الماضي، وقررت حجز الدعوى للحكم بجلسة الـ6 من يوليو الماضي، ثم قامت بمد أجل النطق بالحكم في جلسة يوم الأربعاء الـ10 من أغسطس، التي أصدرت فيها حُكمًا بحبسه مدة شهر واجب النفاذ.

يشار إلى أن الزمالك يتصدر جدول ترتيب الدوري المصري ويملك 72 نقطة من 30 مباراة ويتقدم بـ7 نقاط عن بيراميدز الثاني، مع تبقي 4 مباريات لكل منهما، ويأتي الأهلي في المركز الثالث وحصد 62 نقطة من 29 مباراة.

ويسير الزمالك بخطى ثابتة نحو التتويج بلقب الدوري المصري للمرة الثانية على التوالي، علما أن آخر مرة أحرز فيها الزمالك لقب الدوري المصري موسمين متتاليين كان في موسم 2002/2003 و2003/2004.